الطالبي العلمي: حزبنا عازم على النهوض بالقطاعات الاجتماعية وصاغ لها أجوبة سياسية في مساهمته “مسار الثقة”

أكد رشيد الطالبي العلمي عضو المكتب السياسي ووزير الشباب والرياضة السابق على أن التجمع الوطني للأحرار خاض 3 جولات جهوية في الثلاث سنوات الأخيرة، شخص خلالها مشاكل المغاربة، واقترح حلولا لتجازوها.

واعتبر الطالبي العلمي، خلال اللقاء الجهوي المنظم اليوم السبت بمدينة طنجة، والذي حضره أعضاء المكتب السياسي ووزراء الحزب ومنظماته الموازية وهياكله المهنية، و5000 آلاف مشارك، أن ما يميز الحزب هو عمله على اقتراح حلول وآليات قابلة للتنفيذ لتجاوز المعضلات عوض الاكتفاء بالتباكي عليها.

وقال عضو المكتب السياسي إن “مسار الثقة” يحمل أجوبة لمشاكل ثلاث قطاعات حيوية، أبانت الجولات الجهوية أولويتها لدى العموم وهي التعليم والشغل والصحة.

وأوضح الطالبي العلمي أن وزراء الحزب تحملوا قطاعات انتاجية أنتجت الثروة وساهمت في بناء البنيات التحتية، بينما تكلف شركاؤه في تدبير القطاعات الاجتماعية لكن ليس بنفس الهاجس، الأمر الذي خلق هوة كبيرة.

وشدد الطالبي العلمي على أن التجمع الوطني للأحرار عازم على النهوض بالقطاعات الاجتماعية، التي صاغ لها أجوبة سياسية في مساهمته “مسار الثقة”، معلناً استعداده لتحمل المسؤولية أمام جلالة الملك والوطن والتاريخ.