المكتب السياسي لـ”الأحرار” يشيد بالخطاب الملكي ويدعو للتحلي بروح المسؤولية العالية لإنجاح مسار الإصلاح

ثمن المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار مضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة.

وأشاد المكتب السياسي في بلاغ صدر عقب اجتماعه أمس الجمعة بمدينة طنجة، بدعوة جلالته المؤسسات البنكية إلى تبسيط وتسهيل عملية الولوج للقروض، والانفتاح أكثر على أصحاب المقاولات الذاتية، وتمويل الشركات الصغرى والمتوسطة.

ونوه المكتب السياسي بتأكيد جلالة الملك على بدأ مرحلة جديدة ، تتطلب انخراط الجميع، بالمزيد من الثقة والتعاون، والوحدة والتعبئة واليقظة، بعيدا عن الصراعات الفارغة، وتضييع الوقت والطاقات، وبتحديد جلالته الأولويات في “تنزيل الإصلاحات، ومتابعة القرارات، وتنفيذ المشاريع، وهي من اختصاص الجهازين التنفيذي والتشريعي، بالدرجة الأولى”.

وأكد المكتب السياسي على استعداده لفتح النقاش والإسهام في بلورة النموذج التنموي الجديد، ويدعو رئاسة الأغلبية إلى التحلي بروح المسؤولية العالية بُغية إنجاح مسار الإصلاح والرفع من نجاعة السياسات العمومية.

وسجل المكتب السياسي انخراط الحزب في تقوية عمل الحكومة، والأغلبية الجديدة، انطلاقا من قناعته قيادة وقواعدا، بضرورة استحضار المسؤولية الوطنية أولا واعتزازه في نفس الوقت بكفاءات الحزب التي لبت نداء الوطن.