بيرو: “الأحرار” واعٍ بمسؤوليته تجاه المواطنين أينما وجدوا داخل الوطن وخارجه

أكد أنيس بيرو عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار ومنسق الجهة 13 على مكانة الشباب داخل الحزب، وعلى طموحه لجعل هذه الفئة منخرطة ومساهمة في تنمية المغرب.

وقال بيرو، في كلمة له بمؤتمر الشبيبة التجمعية بفرانكفورت الألمانية اليوم الأحد، إن هذا اللقاء يأتي بعد الخطاب الملكي السامي في افتتاح الدور التشريعية للبرلمان، الذي ركز فيه جلالته على الاهتمام بمستقبل الشباب، ودور المؤسسات في تأطيره ومواكبته ومساعدته لتحقيق ذاته والحفاظ على كرامته، حتى يساهم في الرقي بالوطن، ويشارك في تنميته.

وأضاف بيرو، أن تزامن الخطاب الملكي السامي ولقاء الشبيبة بألمانيا، صدفة حميدة تعزز خيارات التجمع الوطني للأحرار، الذي وضع الشباب في صلب برنامجه مسار الثقة، وركيزة أساسية للانطلاقة نحو المستقبل.

واسترسل بيرو” يكفينا فخرا أننا استطعنا في سنتين وضع تنظيم شبابي نشيط، نظم نشاطات هادفة يشهد الكل بنجاعتها، وكان آخرها الجامعة الصيفية في دورتها الثالثة بمدينة أكادير، وعزمنا أكيد وثقتنا في المستقبل ثابتة وهذا ما يجعلنا نؤمن بالمستقبل ويشجعنا على التضحية والقيام بمسؤولياتنا كما نراها تجاه وطننا وتجاه الجالية أيضا”.

واعتبر بيرو أن الشباب المغاربة في دول المهجر كنز يمكن أن يحقق قفزة نوعية، ولخص مغزى لقاء الشبيبة بألمانيا بالارتباط الوثيق بالوطن الأم، الذي ساهم فيه الآباء بشكل كبير، والوطن بشكل أكبر، وجلالة الملك نصره الله بشكل شامل.

وشدد بيرو أن التجمع الوطني للأحرار واعٍ بمسؤوليته تجاه المواطنين أينما وجدوا داخل الوطن وخارجه، مردفاً “أي كائن إن لم تكن له جذور فلن يحيى ويعيش، وأنتم الشباب جذوركم في وطنكم ودورنا كأحزاب أن نغذي هذه الجذور بالقيم والتواصل والإنصات ومنحكم الفرصة للمساهمة في تنمية الوطن، وأتمنى صادقا أن يحدو حدونا الآخرون ولا يكتفون بالكلام، فوطنكم يحتاجكم ويفتح أبوابه لكم لتكونوا مساهمين من موقعكم في تطوره”.