نوال المتوكل تدعو لإعادة التوازن للمشهد السياسي في لقاء تواصلي بأسفي

عقدت تنسيقية التجمع الوطني للأحرار بأسفي لقاءً تواصليا حضرته النائبة البرلمانية وعضو المكتب السياسي نوال المتوكل.

ويأتي هذا اللقاء التواصلي للنقاش والتداول حول وضعية الحزب في الإقليم، والدعوة إلى مضاعفة التعبئة من أجل استعادة المبادرة وإعادة التوازن للمشهد السياسي.

وأبرزت عضوة المكتب السياسي نوال المتوكل في كلمة لها بالمناسبة، الدور الريادي الذي تضطلع به المرأة داخل التجمع الوطني للأحرار، تحت رئاسة عزيز أخنوش.

ودعت إلى نهج سياسة القرب، المعلنة من قبل رئاسة الحزب، والتواصل المستمر مع الساكنة، سعياً لكسب الثقة، والقطع مع الصورة النمطية للسياسي لدى العامة.

من جهته قال عثمان الشقوري، المكلف بالتنسيقية الإقليمية للحزب بآسفي، إن اللقاء كان مناسبة للوقوف على ما أنجز وما لم ينجز بإقليم آسفي، واستخراج مكامن الخلل، ومحاولة طرح الحلول، وفق ما يعتمده الحزب من منهجية ضمن “مسار الثقة”.

وأكد الشقوري على ضرورة مواصلة تنظيم الصفوف، وتأطير المواطنين، وتوعيتهم حول قضاياهم ذات الأولوية والمتمثلة في التعليم والصحة والشغل.