رئيسة منظمة المرأة بجهة العيون الساقية الحمراء تشارك في الدورة 42 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف

تشارك محجوبة الدودي رئيسة المنظمة الجهوية للمرأة التجمعية بجهة العيون الساقية الحمراء في أشغال الدورة 42 لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة بجنيف بين 9 و 27 شتنبر الجاري.

وتناقش هذه الدورة حقوق الإنسان في مجال إقامة العدل، والحق في التنمية، وجبر الضرر، والحكم المحلي وحقوق الإنسان وغيرها من المواضيع.

وكانت “مجموعة دعم الوحدة الترابية للمغرب”، أبرزت خلال أشغال الدورة وجاهة مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب من أجل الطي النهائي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وأكدت المجموعة في إعلان تلاه السفير الممثل الدائم للمغرب لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، عمر زنيبر على أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اعترف بمبادرة الحكم الذاتي كأساس جدي وذي مصداقية لحل نهائي لهذا النزاع الإقليمي، مبرزة أن تسوية هذا النزاع ستتيح تحقيق تطلعات الشعوب الأفريقية والعربية للاندماج والتنمية، وهو الهدف الذي يتمسك به المغرب بقوة.

وذكرت المجموعة بأن مجلس الأمن نوه أيضا بالمبادرات التي اتخذها المغرب من أجل النهوض بحقوق الإنسان في الصحراء مع دعوته مجددا الى تسجيل الساكنة في مخيمات تندوف.

وأشارت مجموعة الدول التي تدعم الوحدة الترابية للمغرب إلى أن “قضية الصحراء هي نزاع سياسي يتم معالجته في نيويورك حيث يبذل مجلس الأمن جهودا لتيسير التوصل إلى حل سياسي، متفاوض بشأنه ومقبول من جميع الأطراف “.