“الأحرار” بمراكش يناقشون النموذج التنموي الجديد بحضور مسؤولين من فرنسا

احتضن المقر الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بمراكش، أمس الاثنين ندوة فكرية تحت عنوان “نحو نموذج تنموي جديد”.

وأطر هذه الندوة، التي نظمتها اتحادية مراكش بشراكة مع منظمة الطلبة التجمعيين الفرع الجامعي القاضي عياض، أعضاء الاتحادية ومسؤولين فرنسيين، ضمنهم جون بيير صولينيي الرئيس السابق لمقاطعة لوشير بفرنسا وجوييل آلان المدير العام السابق لنفس المقاطعة، وأنس أبو الكلام الكاتب العام لإتحادية المدينة وأسامة فاوزي رئيس الفرع الجامعي القاضي عياض.

وأجمع المتدخلون في الندوة، على أن الحديث عن نموذج تنموي جديد لا يعني القطيعة مع النموذج السابق الذي استوفى معالمه، بل هو نظرة مستقبلية شاملة تستغل التراكمات السابقة وتبلور لتعاقد اجتماعي جديد.

وأكد المتدخلون على دور الشباب في النموذج التنموي، حيث أن التجارب الدولية الناجحة، جعلت من هاته الفئة ركيزة اشتغالها، وهو ما يعني ضرورة التفكير في جعل هموم الشباب موضوع استراتيجيات وخطط هذا النموذج، لتكون كفيلة بتحسين أوضاعه وتمكينه من قيادة المستقبل سياسيا وثقافيا واجتماعيا.

وعرضت خلال الندوة، تجربة فرنسا في هذا المجال خاصة تلك المتعلقة بمقاطعة لوشير، إذ أوضح المتدخلون أن التنمية تحققت في فرنسا، من خلال تعاون الدولة والجهات والعمالات والجماعات، والعمل على تشبيب الإدارية الجهوية والمحلية، ومنح الفرص للمبادرات الشابة الخاصة، وتوفير الظروف الملائمة لها للنجاح، ومساعدة المتعثرة منها.