وزير غيني يشيد بالتعاون مع المغرب في المجال الفلاحي ويصفه بـ”المثالي”

قال وزير التغذية والفلاحة الغاني، أووسو أفرييه أكوتو، أمس الخميس بأكرا، إن التعاون بين غانا والمغرب في المجال الفلاحي “مثالي”.

وقال أكوتو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش المنتدى الإفريقي حول الثورة الخضراء المنظم بالعاصمة الغانية، إن “الاتفاق الموقع مع مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط والهادف إلى تحسين سلسلة قيمة الأسمدة في المجال الفلاحي بغانا يعد خير دليل على هذا التعاون المثالي”.

وأشار إلى أن المبادرات المشتركة لوزارة الأغذية والفلاحة في غانا والمجمع الشريف للفوسفاط، تساهم في تحسين قابلية التوظيف، كما تمكن من الولوج إلى الأسمدة عالية الجودة وبأسعار تنافسية وتحسين استهلاكها من قبل الفلاحين الغانيين.

ووقعت وزارة الأغذية والفلاحة ومجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، الخميس في أكرا، اتفاقية تعاون تهم، بالأساس، الأنشطة التي تركز على الفلاحين، ورسم خرائط التربة، والابتكار والتسجيل الرقمي للفلاحين، فضلا عن “ورقة الأجل” بالنسبة للمشروع الصناعي، والتي تهدف إلى تعزيز الجوانب الرئيسية لتطوير الفلاحة والصناعة في غانا.

ويعمل المكتب الشريف للفوسفاط، فرع إفريقيا، الذي تم تأسيسه سنة 2016، جنبا إلى جنب مع الفلاحين من أجل المساهمة في الحفاظ بشكل مستدام على الإمكانات الفلاحية الضخمة للقارة، ويقترح حلولا تتكيف مع الظروف المحلية والاحتياجات الخاصة بنوعية المحاصيل.

وأطلق المكتب الشريف للفوسفاط، فرع إفريقيا، بغانا العديد من المبادرات، خاصة المدرسة المتنقلة للتكوين في مجال الممارسات الفلاحية الجيدة، وبرنامج “أغربوستر”، ومجموعة من المنتجات والخدمات الهادفة إلى تحسين أداء الفلاحين.