الطلبة التجمعيين بالقاضي عياض يشجعون المبادرات المقاولاتية الفردية بتنظيم مسابقة للشباب حاملي المشاريع

حددت منظمة الطلبة التجمعيين، فرع القاضي عياض، عن طريق مكتبها بمدينة أسفي، شهر أكتوبر المقبل، موعداً لاختيار أحسن المشاريع المقاولاتية الطلابية، ضمن المسابقة THE BEST PROJECT IDEA CONTEST، التي أطلقتها يوليوز الماضي.

وقال أسامة فوزي، رئيس الفرع الجامعي القاضي عياض ونائب رئيس المنظمة وطنيا، إن المنظمة لا تقتصر فقط على النظام البيداغوجي والتكويني ولكن أيضا تسعى لصقل مواهب الطلبة، ومساعدتهم على تطويرها.

وأضاف فوزي أن المنظمة تلقت 117 مشروعاً في مرحلة الإقصائيات التي امتدت لمرحلتين، قبل أن تختار لجنة التحكيم المستقلة، والمكونة من أساتذة أكادميين 12 مشروعاً احترمت شروط المشاركة، وهي الاستدامة وقابلية التنفيذ واحترام البعد البيئي.

وفضلا عن التحفيزات المالية للفائزين الثلاث المرتقبين، ستعمل المنظمة على مساعدة الطلبة حاملي المشاريع على البحث عن مصادر للتمويل من أجل تحقيق المشروع وإخراجه لأرض الواقع.

وتلقى المؤهلون في المسابقة تكوينا في مجالات تطوير المهارات التواصلية، وبناء المشاريع، والبحث عن مصادر التمويل، كما تناول التكوين كيفية ومراحل إنشاء المشروع المقاولاتي، والدراسات التقنية والاقتصادية والقانونية المرتبطة به.

ومن المنتظر أن تعمم التجربة على باقي الجامعات في جهة مراكش آسفي، وكما سيستفيد طلبة مدن الصويرة وصخورالرحامنة، وبن جرير واليوسفية من نفس التكوين.

وأكد فوزي على ضرورة تشجيع المبادرة الفردية ودعم المقاول الشاب، والرفع من الثقافة المقاولاتية وتشجيع حاملي المشاريع وتشجيعهم على الابتكار، مشددا على أن المبادرة الفردية والعمل الحر ينبغي أن يكون جزءً من التحديات الكبرى التي يجب رفعها إن أردنا التصدي للبطالة مستقبلا.

ودعا إلى زرع روح المقاولة عند الناشئة منذ السنوات الأولى للتعليم، لتكون لها الجرأة والقدرة على المبادرة، كما ينبغي، حسبه، إدراج نماذج للأعمال الحرة ومشاريع مقاولات في برامج ومناهج التعليم.