حافيدي يشرف على توزيع جوائز السباق الدولي للزوارق الشراعية الكبرى

أشرف رئيس مجلس جهة سوس ماسة ابراهيم حافيدي، على توزيع جوائز السباق الدولي للزوارق الشراعية الكبرى بين ميناء أريسيفي بجزر الكناري وميناء مدينة أكادير، في دورته السادسة.

وأكد حافيدي في كلمة له بالمناسبة على متانة علاقات الشراكة والتعاون بين أكادير وجزر الكناري، في عدة مجالات اقتصادية وثقافية وتنموية، مشددا أن العلاقات الرياضية كانت فاتحة التعاون والشراكة بين الجانبين منذ تنظيم النسخة الأولى لهذا اللحاق سنة 1991.

وشهد عرض شاطئ مدينة أكادير، السبت، تنظيم استعراض احتفالي للزوارق الشراعية، وذلك في أعقاب اختتام منافسات الدورة السادسة للحاق الدولي للزوارق الشراعية الكبرى الذي ربط بين ميناء “أريسيفي” في جزر الكناري ومدينة الانبعاث.

وقد شهد هذا الاستعراض، الذي شاركت فيه المراكب البحرية التي تنافست على نيل الألقاب المقررة في إطار هذا اللحاق الدولي، متابعة جمهور عريض من المصطافين الذين غص بهم شاطئ مدينة الانبعاث، فضلا عن عدد كبير من الأشخاص الذين اعتادوا على التوافد إلى كورنيش المدينة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ويروم الاستعراض الترويج لوجهة أكادير السياحية، ونظمت في هذا الإطار أيضا رحلة استكشافية للمشاركين شملت جبال إموزار إداوتنان، وذلك بغاية تمكينهم من استكشاف السحر الطبيعي للمناطق الخلفية لأكادير .

وكان المشاركون في الدورة السادسة للحاق الدولي للزوارق الشراعية الكبرى قد وصلوا إلى مدينة أكادير تباعا يوم الخميس الماضي حيث دخلت إلى مرفئ “مارينا أكادير” تسعة زوارق شراعية كبرى، يتراوح طولها ما بين 12 و 16 مترا، في حين تعذر على الزورق العاشر إتمام الرحلة حيث عاد لميناء الانطلاق.