منظمة الشبيبة التجمعية بعمالة مكناس تؤسس تمثيليتها بسيدي بوزكري

أشرفت منظمة الشبيبة التجمعية بعمالة مكناس مساء أمس الأحد على تأسيس تمثيلية الشبيبة بشعبة منطقة سيدي بوزكري، وذلك لتوسيع قاعدة المناضلين الشباب ونشر مبادئ العمل السياسي المسؤول.

وانتخب في جمع عام عبد الحميد العماري منسقا لتمثيلية الشبيبة بشعبة سيدي بوزكري وعبد الغني الغزالي نائبا له.

ويأتي تأسيس التمثيلية، الذي ترأسه هشام طنيبو رئيس المنظمة بعمالة مكناس، في إطار الأولوية البالغة التي يوليها بدر طاهري منسق حزب التجمع الوطني للأحرار بعمالة مكناس للفعاليات الشبابية، واستمرارا في الدينامية التنظيمية المتواصلة التي تشهدها الحمامة بالعاصمة الاسماعيلية.

وعرف اللقاء مجموعة من المداخلات الشبابية انصبت جلها بالتنويه بمواقف رئيس الحزب عزيز أخنوش في القضايا الوطنية المتعلقة بترسيم الأمازيغية، وبالقانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين، الأهمية البالغة التي يوليها للشباب وتمكينهم من الوسائل الممكنة لضمان انخراطهم في العمل السياسي الميداني من داخل المؤسسات بعيد عن كل أشكال التبخيس والتيئيس.

وقال طنيبو إن اللقاء كان مناسبة استحضر فيها الشباب ما عرفته منطقة سيدي بوزكري من أمجاد، عندما كان الحاج أحمد طاهري رئيسا لجماعة الزيتونة مكناس، وأكدوا على ضرورة التعامل مع المرحلة الجديدة بفكر شبابي منتج، والعمل على حث جميع الشرائح للانخراط في العمل السياسي في إطار حزب وطني عتيد هو حزب التجمع الوطني للأحرار.