أبو الرحيم ينبه إلى تأخر إطلاق طلب عروض الحافلات الجديدة للدار البيضاء 

كشف محمد أبو الرحيم نائب عمدة مدينة الدار البيضاء المكلف بالنقل، أن الحافلات الجديدة المنتظرة في المدينة، لن تكون جاهزة لنقل المواطنين في فاتح نونبر المقبل، تاريخ انتهاء عقد التدبير للشركة الحالية. 

وأوضح أبو الرحيم أن طلب العروض المتعلق بشراء الحافلات الجديدة، والتدبير الجديد للقطاع، أجل لعدة مرات، دون الحسم في ذلك، على الرغم من قرب تاريخ انتهاء عقد الشركة الحالية، الأمر الذي يهدد بتوقف كامل للمواصلات في المدينة. 

وقال أبو الرحيم إن خلق جماعة الدار البيضاء لشركة للتنمية المحلية، توكل لها مهمة تدبير القطاع مؤقتا إلى حين إطلاق طلب العروض، حل عملي لتفادي أزمة قد تربك مدينة بأكملها، مسترسلا “سبق أن طرحت هذا الاقتراح في اجتماع لمؤسسة التعاون منذ شهور، وذلك لنكون جاهزين لأي طارئ ولتدبير المرحلة الانتقالية بدون مشاكل، ولكن اقتراحي قوبل بالرفض”.

 وتابع قائلا “مسؤوليتي الأخلاقية والسياسية تجاه البيضاويين تحتم علي التنبيه إلى خطورة الوضع وما قد تشكله هذه الارتجالية في التعاطي مع ملف النقل، وما قد يترتب عليه من صعوبات في تنقل المواطنين يوم فاتح نونبر 2019 “.