منظمة التجار الأحرار تؤسس مكتبها الجهوي والمكاتب الإقليمية بسوس ماسة

أشرف أحمد صوح، رئيس المنظمة الوطنية للتجار الأحرار على تأسيس المكتب الجهوي والمكاتب الإقليمية للمنظمة بجهة سوس ماسة، استكمالا لهياكل المنظمة على الصعيد الوطني الأحد 14 يوليوز.

وانتخب زكرياء يحيى، رئيسا للمكتب الجهوي للمظمة الوطنية للتجار الأحرار، ورشيد مطيع، كاتبا إقليميا لتيزنيت، في جمع عام، ترأسه صوح وحضره كل من رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات، والنائبين البرلمانيين عبد الله مسعودي وخالد الشناق والمستشار البرلماني عبد العزيز بودلال والمنسقين الإقليميين للحزب.

كما انتخب رؤساء مكاتب باقي الأقاليم المكونة للجهة، ويتعلق الأمر بتارودانت، وطاطا، واشتوكة أيت باها، وأكادير إداوتنان، وإنزكان أيت ملول.

وفي كلمة له بالمناسبة، قال صوح إن اللقاء يأتي في إطار البناء وإرساء دعائم المنظمة الوطنية للتجار الأحرار بإحداث تمثيلياتها داخل ربوع المملكة من خلال الانفتاح على شرائح مهمة من التجار، وبحضور فاعلين اقتصاديين وسياسيين.

واعتبر صوح أن تأسيس هياكل المنظمة، تتويج لمجموعة من المحطات التي تم الاشتغال عليها بعد نجاح مرحلة تأسيس المنظمة أوائل يناير المنصرم ببوزنيقة، معبرا عن افتخار المنظمة بأن تكون هيئة موازية لحزب التجمع الوطني للأحرار، داعيا إلى مواصلة العمل الميداني والدينامية التي يعرفها الحزب وجميع هياكله.

من جهته، أكد زكرياء يحيى، رئيس المكتب الجهوي المنتخب، على أن المكتب الجهوي للتجار الأحرار، سيعمل على تكوين الأفراد لتعزيز الوعي العام حول مشاكلهم، بهدف تحقيق التنمية الاجتماعية لهذه الفئات الأساسية في المجتمع، وبناء قدراتها لتكون مستعدة لمواجهة الصعاب التي يتعرض لها القطاع التجاري.

وأضاف أن عمل المنظمة جهوياً سيستند على العديد من المبادئ والقيم التي يرتكز عليها الحزب، معبرا عن استعداد المنظمة للتعاون مع قطاعات أخرى رسمية ومدنية، والتنسيق مع كافة المتدخلين في المجال، لتحقيق الأهداف المسطرة.