التجمع الدستوري يستقبل بمجلس النواب ممثلين عن تنسيقية المروضين الطبيين

استقبل فريق التجمع الدستوري، الإثنين 8 يوليوز الجاري بمجلس النواب، ممثلين عن تنسيقية المروضين الطبيين بالمغرب.

وشكل اللقاء، الذي حضره كل من رئيس الفريق توفيق كميل، والنواب البرلمانيون، وفاء البقالي وخالد الشناق، مناسبة تقدم خلالها ممثلو تنسيقية المروضين الطبيين بالمغرب بملتمس الإبقاء على المادة 53 من مشروع القانون المنظم للمهنة، وعدم اعتماد التعديل الذي قدم بلجنة الشؤون الاجتماعية في مجلس المستشارين.

وتشير المادة 53، كما تم تعديلها بمجلس المستشارين، إلى أن الموافقات المسلمة من قبل الإدارة (بما فيها الرخص المسلمة من طرف الجماعات المحلية) قبل نشر القانون تعتبر أذون مزاولة المهنة، بينما جاء في النص الأصلي، أن الموافقة الممنوحة لمزاولة المهنة يصدرها الأمين العام للحكومة.

وتعتبر تنسيقية المروضين الطبيين بالمغرب، أن تسليم الإدارة لأذون ممارسة المهنة، يتعارض مع مبدأ تكافؤ الفرص لوجود اختلاف شاسع بين المسطرة المطبقة من طرف الأمانة العامة للحكومة وتلك المطبقة من طرف أي مؤسسة أخرى، وأيضا لأن المسار الذي تسلكه الرخص المقدمة من طرف الأمين العام للحكومة يضمن التأكد من صحة الدبلومات من خلال مراسلة وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني، وهذا يمكن من الوقوف على أهلية الممارس من خلال مراسلة وزارة الداخلية.

وتطالب بالإبقاء على النص الأصلي للمادة 53 حماية لصحة المواطن من كل ممارسة بدبلومات غير صحيحة أو من طرف أشخاص غير مؤهلين، حيث أن المهن الصحية تتطلب تكوينات علمية خاصة تضمن السلامة والتقويم النفسي والجسدي.