التجمع الدستوري يطالب وزارة الصحة بحماية صحة المغاربة من خطر الأدوية المهربة

طالب فريق التجمع الدستوري وزير الصحة بحماية صحة المواطنين من الأدوية المهربة.

وقال النائب البرلماني عن التجمع الدستوري، أحمد لمرابط السوسي، في سؤال له خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفوية بمجلس النواب أمس الإثنين، إن شبكات تقوم بإغراق المغرب بالأدوية المهربة، وهو ما من شأنه إلحاق ضرر بالغ بصحة المواطنين.

ودعا النائب البرلماني الحكومة للكشف عن الإجراءات المتخذة لحماية صحة المواطنين من الأدوية المهربة، مشددا على أن انتشار هذه الأخيرة إلى جانب المستحضرات الطبية المغشوشة، يهدد صحة المغاربة.

وأشار إلى أن كميات ضخمة ومتزايدة من الأدوية المغشوشة أضحت تغرق الأسواق سنويا عبر منافذ متعددة مفتوحة أمام التهريب خاصة المنطقة الجنوبية والشرقية والشمالية.

وتابع أن بعض الأدوية تتم صناعتها محليا بعيدا عن أعين وزارة الصحة، أو تأتي من بعض دول آسيا، مضيفاً أن سوق تهريب الأدوية أصبح يعرف انتعاشاً كبيرا، الأمر الذي يؤدي إلى انعكاسات سلبية على حياة المواطنين.

وقال إن التهريب لا يقتصر على مهدئات الرأس والآلام الخفيفة، لكن تجاوز الأمر ذلك لأدوية مجهولة المصدر لعلاجات أمراض تتطلب تشخيصا دقيقا من قبل الأطباء، مسجّلا أن التهريب يضر كذلك بالتوازن الاقتصادي للبلاد.