فدرالية المرأة التجمعية تقدم برامج عملها أمام أخنوش.. تكوين النساء وتعزيز المبادرات الاجتماعية

عقد مكتب فدرالية المرأة التجمعية، اجتماعا مع رئيس التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، لتقييم أداء الفدرالية ومنظمات المرأة التابعة لها بكل الجهات والأقاليم منذ تأسيسها، ولتقديم برامج عملها السنوية.

الاجتماع المنعقد مساء أمس الخميس 27 يونيو، حضره إلى جانب رئيس “الأحرار”، كل من رشيد الطالبي العلمي ومصطفى بايتاس، عن المكتب السياسي، وشهد نقاشا، وتبادلا لوجهات النظر حول ما تحقق من طرف النساء التجمعيات في كافة ربوع المملكة، وما الذي سيتحقق خلال المرحلة المقبلة.

أمينة بنخضراء، رئيسة فدرالية المرأة التجمعية، أكدت في تصريح على هامش اللقاء، أن النساء التجمعيات يركزن على العمل الجمعوي وعمل القرب، وذلك “للتعريف بمبادئ الحزب وبرامج عمله ولاستقطاب المواطنين ودفعهم للانخراط السياسي”.

وسجّلت رئيسة النساء التجمعيات أن برنامج عمل الفدرالية، الممتد من 2019 إلى 2021، ينبني على محاور عدة. وهي تكوين النساء لتمكينهم من تمثيل الحزب بالشكل الأمثل، في مختلف المجالات محليا وجهويا ووطنيا، وداخل المؤسسات وخلال الاستحقاقات الانتخابية.

وثانيا التركيز على العمل الجمعوي، عبر أنشطة اجتماعية كالقوافل الطبية وعمليات ختان الأطفال، وغيرها من البرامج الرامية لمساعدة الفئات الهشة من النساء وإدماجهن في عجلة التنمية؛ وكذا توطيد العلاقات مع المجتمع المدني وتعزيز الحضور.