العلمي يشيد بافتتاح مصنع للمجموعة الصينية “سيتيك ديكاستال” بالقنيطرة

حضر وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي افتتاح المجموعة الصينية “سيتيك ديكاستال” الرائدة عالميا في مجال إنتاج قطع غيار السيارات من الالمنيوم، أمس الأربعاء بالقنيطرة، أول مصنع لها بالمغرب بغلاف استثماري إجمالي بلغ 350 مليون أورو.

ويأتي افتتاح مصنع “سيتيك ديكاستال” بالمغرب تتويجا للاتفاقية الإطار واتفاقية الاستثمار الموقعة مؤخرا بين المملكة والصين، لإنشاء وحدة لإنتاج إطارات العجلات من الألمنيوم بالمنطقة الصناعية المندمجة “أتلانتيك فري زون” بالقنيطرة، بطاقة إنتاجية سنوية تبلغ 6 ملايين وحدة.

ويعد هذا المصنع الأول بالمغرب المعروف باسم “ديكسطال موروكو أفريكا” مثالا على التعاون المغربي الصيني المثمر في المجال الصناعي ويندرج في إطار تفعيل مبادرة الحكومة الصينية ” الحزام والطريق” ومخطط التسريع الصناعي الذي باشره المغرب لإنعاش صناعته المحلية.

واشاد العلمي في كلمة بهذه المناسبة بافتتاح هذا المصنع “الذي تم إطلاق أنشطته وأشغال توسعته خلال حفل تدشين صاحب جلالة الملك محمد السادس، للمنظومة الصناعية لمجموعة “بي إس أ”.

وأكد أنه “مع هذا الاستثمار ذي القيمة المضافة العالية ، تدخل ديكاستال تخصصا رائدا في المغرب وخبرة ومعارف ذات محتوى تكنولوجي عال، وذلك بفضل صناعة سيارات تنافسية وفعالة”.

وحرص الوزير على التأكيد “إننا نتواجد في واحدة من أكبر المجموعات الصناعية الحكومية بالصين، والتي يتبع لها فرع ديكاستال، الرقم واحد في مجال صناعة اطارات العجلات من الألومنيوم في العالم، باستثمار ضخم يبلغ حوالي 4 مليار درهم”.

كما شدد على الثقة التي وضعها صناع القرار في المجموعة في اليد العاملة المغربية، حيث أن جميع المستخدمين والمسؤولين مغاربة، مشيدا بهذه “المبادرة الجديرة بالثناء التي قدمتها المجموعة الصينية”.