التجمع الوطني للأحرار يستقبل وفداً رفيع المستوى من الحزب الشيوعي الحاكم في الفيتنام

استقبل عدد من أعضاء المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار، أمس الجمعة، وفدا رفيع المستوى من الحزب الشيوعي الحاكم في الفيتنام، يترأسهم سفير الفيتنام بالمغرب وممثل وزارة الشؤون الخارجية والتعاون بالمغرب.

وقال أنيس بيرو، عضو المكتب السياسي، إن اللقاء كان مناسبة لاستعراض مسيرة التجمع الوطني للأحرار وتنظيماته الموازية، وهياكله المهنية، والآفاق المستقبلية والتطلعات، اعتبارا لمكانته في المشهد السياسي المغربي.

 

وأضاف بيرو، في هذا اللقاء الذي حضره أعضاء المكتب السياسي، جليلية مرسلي، وحسن بنعمر ويوسف شيري، أن الجانبان قدما اقتراحات لتطوير التعاون في المجالات التي يتميز فيها المغرب والفيتنام، وفي العلاقة بين الحزبين، وتنظيماتهما الموازية، خاصة منها الشباب والمرأة.

وذلك، اعتبارا لمكانة المملكة المغربية في إفريقيا، والدور الكبير الذي يلعبه جلالة الملك محمد السادس على الصعيد الجهوي والدولي، وأيضا لمكانة التجمع الوطني للأحرار في المشهد السياسي المغربي، يؤكد بيرو.

وأبرز المتحدث ذاته أن هناك اهتماما مشتركا بين للفيتنام والمملكة للدفاع عن قضايا البلدين، وتعزيز حضور هذه الدولة الآسيوية في أفريقيا ودول الشرق الأوسط.

من جهتها، قالت جليلة مرسلي إن اللقاء كان فرصة لتبادل التجارب والآراء بين الحزبين، والتطلع لآفاق التعاون المستقبلي في إطار تبادل الزيارات والتجارب بين الهياكل والمنظمات الموازية.

أما يوسف شيري، فعبر عن استعداد الشبيبة التجمعية للتعاون مع شبيبة الحزب الفيتنامي، لتبادل التجارب والخبرات والعمل على تحقيق الأهداف المشتركة المبنية على مصلحة الوطن وتكوين الشباب في مختلف القضايا، مؤكدا أن إنجازات الشبيبة التجمعية، رغم حداثة تجربتها، ستحفز الشباب بالبلد الضيف على الانفتاح والاقتداء بهذه التجربة الفتية.