حافيدي يُشخّص وضعية السياحة بجهة سوس ماسة ويدعو لبلورة حلول لتجاوز التحديات

ابراهيم حافيدي

عقد إبراهيم حافيدي، رئيس جهة سوس ماسة اجتماعاً حضره وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، للوقوف على واقع القطاع السياحي بجهة سوس ماسة في السنوات الأخيرة.

وحضر الاجتماع كل من مديري المؤسسات العمومية التابعة لوزارة السياحة، إلى جانب عمال أقاليم الجهة وممثلي المصالح الخارجية، بالإضافة إلى رؤساء الغرف الجهوية المهنية وبرلماني الجهة.

ويسعى حافيدي من خلال هذا الاجتماع المنعقد أول أمس الاثنين، للاستشراف الجيد للحلول الممكنة لتجاوز التحديات التي يعاني منها قطاع السياحة بجهة سوس ماسة.

وقال حافيدي إن اللقاء عرف تقديم عروض مختلفة شخصت وضعية القطاع السياحي على مستوى وجهة أكادير خصوصا، وجهة سوس ماسة عموما. كما تم بالمناسبة ذاتها تقديم مداخلات أبرزت الجهود المبذولة من طرف مختلف المتدخلين المحليين والجهويين، في مقدمتهم مجلس جهة سوس ماسة، على مختلف الأصعدة من أجل تجاوز الظرفية الصعبة التي يعيشها القطاع السياحي في الجهة.

وقد اتضح من خلال مختلف العروض والمداخلات أن تجاوز هذه الظرفية الصعبة لن يتأتى إلا بتضافر جهود مختلف الفاعلين في القطاع السياحي، سواء العاملين منهم على الصعيد المحلي أو الجهوي، أو على الصعيد المركزي خاصة الوزارة الوصية على القطاع، وباقي المؤسسات المتدخلة في القطاع السياحي في مقدمتها المكتب الوطني المغربي للسياحة، والخطوط الملكية المغربية، والمكتب الوطني للمطارات، والشركة الوطنية للهندسة السياحية.