تنسيقية التجمع بباريس تنظم لقاءً تواصليا وتطلق حملة للإقناع

نظمت التنسيقية المحلية للتجمع الوطني للأحرار بباريس وضواحيها، لقاءً تواصليا بمدينة أرجونتوي بالضاحية الباريسية.

وأطر اللقاء رشيدة هبري المنسقة الاقليمية لفرنسا وعضوي المكتب، مويسة مويسة وربيع خلوق، والحسين أكلام عضو لجنة الجالية بالحزب بالإضافة الى بوعبيد مالكي المنسق المحلي لباريس وضواحيها والبودراري حبيبة عضوة مكتب التنسيقية المحلية بباريس.

وعرف اللقاء، المنظم السبت الماضي، حضور مكثف لمناضلي الحزب بباريس، وأعطيت خلاله الانطلاقة الرسمية لحملة “الإقناع والاستقطاب”، التي تبنتها التنسيقية المحلية لباريس وضواحيها بهدف الوصول لـ500 منخرط نهاية 2019 بباريس وضواحيها.

وتم خلال هذا اللقاء تكليف سعيد البدوي بفرع ليزيڤلين، وأَوْلي مينة بقطاع للمرأة التجمعية بإقليم هوت دو سين، وأحمد إسماعيلي بهيئة المهندسين التجمعيين بهوت دوسين