بنشعبون يوقع اتفاق القرض الخاص بمشروع “دعم الإدماج الاقتصادي للشباب في المغرب”

وقع وزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون ومديرة منطقة المغرب العربي ومالطا بالبنك الدولي ماري فرانسواز ماري نيلي، أول أمس الأربعاء بالرباط، على اتفاقية القرض المتعلق بمشروع “دعم الإدماج الاقتصادي للشباب بالمغرب”.

وأبرز بلاغ للوزارة أن مشروع “دعم الإدماج الاقتصادي للشباب بالمغرب” يهدف بشكل عام، إلى تحسين الإدماج الاقتصادي للشباب بجهة مراكش- آسفي، مشيرا إلى أن هذا المشروع يدخل في إطار الشراكة الإستراتيجية 2019-2024 مع البنك الدولي، وسيمكن من تعبئة 55 مليون دولار على مدى خمس سنوات.

ويقوم هذا المشروع على ثلاثة محاور أساسية، هي تعزيز قابلية التشغيل والإدماج الاقتصادي للشباب من خلال إحداث شبكة جهوية لتشغيل الشباب في العمالة والأقاليم السبعة لجهة مراكش- آسفي، وكذا تنظيم برامج تكوينية لدعم الإدماج المهني لفائدة 19000 شابا وشابة.

وأشار نفس المصدر إلى أن الأمر يتعلق، كذلك، بتطوير البيئة العامة للمقاولات ودعم إنشاء المقاولات لفائدة الشباب في مجالات توفر فرصا قوية للتشغيل، من خلال شبكة مراكز دعم إنشاء المقاولات وتطوير الاقتصاد المحلي.

وأضاف البلاغ أن هذا المحور يهم، أيضا، وضع برنامجين جهويين لدعم المقاولات لفائدة 25 ألف شاب مع إحداث 1500 مقاولة ودعم المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، والتعاونيات المندمجة في سلاسل القيمة والأنشطة الاقتصادية المحلية ذات الإمكانات التنموية والتشغيلية بالجهة.

كما ذكر المصدر ذاته أن المحور الثالث يهم دعم قدرات المؤسسات وتنزيل المشروع.

وتم توقيع الاتفاق بحضور كل من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ووزير الشغل والإدماج المهني، والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، فضلا عن الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، ومدير الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات.