أدعي يطالب بالإعفاء الضريبي للجمعيات العاملة في مجال الإعاقة

ساءل المستشار البرلماني لحسن أدعي وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، حول دعم الجمعيات المهتمة بالأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب

وقال أدعي خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين أمس الثلاثاء، إن جمعيات دعم الأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب، تقوم بمجهود كبير في دعم ومواكبة هذه الشريحة بإنشاء مراكز خاصة للاستقبال والتكوين والترويض، غير أنها تعاني من إشكالات مادية وأخرى مرتبطة بالتكوين والتتبع والمصاحبة.

ودعا أدعي إلى ضرورة دراسة ملف الإعفاء الضريبي للجمعيات التي تشتغل في مجال الإعاقة، واسترسل “نعلم جيدا حجم التكاليف الكبرى للأسر والجمعيات مع الأطفال في وضعية إعاقة، ولأن الجمعيات تساعد الدولة على تأطير واحتواء الأشخاص في وضعية، لابد في المقابل أن تعفيها الدولة من الضرائب التي تثقل كاهلها”.