التجمع الدستوري يطالب وزير الصحة بحلول استعجالية لمواجهة نقص الموارد البشرية بالمناطق النائية

طالب النائب البرلماني عن التجمع الدستوري مصطفى تضومانت وزير الصحة، بحلول استعجالية لمواجهة النقص الحاد في الأطباء والممرضين بالمناطق النائية والبعيدة إقليم طاطا نموذجاً.

وقال النائب البرلماني، أن شساعة إقليم طاطا، والذي يمتد على 420 كلم طولا، و200 كلم عرضاً، تقتضي موارد بشرية طبية وشبه طبية، لتنضاف على ما تتوفر عليه.
وأضاف أن الإقليم كاملاً يتوفر على 22 مركز صحي و11 وحدة للولادة، و13 طبيب في التخصص العام، مضيفا أنه الإقليم الوحيد في المغرب الذي لا يتوفر على مصلحة الإنعاش.

ودعا المتحدث إلى الاهتمام بالمناطق البعيدة نظرا للظروف القاسية، التي تعيشها مع تغيير الفصول، إذ تعرف المنطقة بكثرة العقارب، وهو ما يطرح مشكل توفر الأمصال في المراكز الصحية.

من جهة، أخرى، طالب النائب البرلماني عدي خزو وزير الصحة بالكشف عن أسباب توقف العمل بمستشفى بومالن دادس، ودعا إلى ضرورة افتتاحه، لصعوبة المسالك الطرقية المؤدية إلى مستشفيات المدن المجاورة.

وفي سياق آخر، دعا النائب البرلماني نور الدين الأزرق، وزارة الصحة إلى مراقبة أسعار الأدوية المرتفعة في المغرب.

وقال إن الوزارة مطالبة بمضاعفة مجهودها في ما يخص ورش خفض أسعار الأدوية، معتبرا أن عدد من الأدوية لا تساوي سعرها الحقيقي.

وأشار الأزرق إلى أن 40 دولة تقاضي المختبرات الكبيرة، التي ترفع أسعار الأدوية بطريقة غير قانونية، داعيا إلى ضرورة تشديد المراقبة على مختبرات صنع الأدوية بالمغرب.