أبو الرحيم : الجسر المعلق بسيدي معروف سابقة في المغرب

شهدت مدينة الدار البيضاء الأسبوع الماضي، افتتاح أول جسر معلق داخل مدينة، في الطريق الوطنية رقم 11 على مستوى ملتقى الطرق في سيدي معروف.

ووصف محمد أبو الرحيم نائب عمدة مدينة الدار البيضاء المكلف بالنقل، الجسر، بـ”السابقة”، لكونه الأول من نوعه داخل مدينة.

وقال أن هذا الجسر، الذي جاء في إطار الشراكة ما بين جماعة الدار البيضاء وزارة التجهيز والنقل، والمديرية العامة للجماعات المحلية،  يدخل ضمن مخطط إعادة تهيئة النقطة “أ”، وتقريب المركز المالي للدار البيضاء، بمطار محمد الخامس.

كما يأتي الجسر المعلق، يضيف أبو الرحيم، في إطار إعادة تأهيل جميع مداخيل الدار البيضاء بمن فيهم مدار عزبان وليساسفة، ومدخل عين السبع، مدخل تيط مليل.

وخلافا لما يروج حول الجسر، يؤكد أبو الرحيم أنه أنجر بعد دراسات تقنية دقيقة أشرف عليها عدد من المهندسون ومكاتب الدراسات، أعطت الشكل الظاهر لتحقيق التوازن، ولا علاقة للموضوع بعيب في البناء.

وسيتيح الجسر المعلق، الذي أنجز بتكلفة مالية بلغت 650 مليون درهم، وبطول يصل إلى 224  مترا وارتفاعه في الوسط بـ75 مترا، تجاوز أزمة المرور اليومية التي يعرفها مدخل مدينة الدار البيضاء من جهة حي سيدي معروف، والذي يعرف تدفقا كبيرا للسيارات والعربات ما بين مركز المدينة ومطار محمد الخامس، ومابين الطريق الوطنية رقم 11 ومركز العاصمة الاقتصادية.

وكشف أبو الرحيم أن الجماعة، تشتغل اليوم على إعادة تأهيل تقاطع طريق الجديدة وشارع غادي، موضحاً أن الجماعة أطلقت عبر شركة التنمية المحلية البيضاء للنقل، طلب عروض لاختيار الشركة التي ستسند لها مهمة بناء نفق تحت أرضي.