تزنيت.. توصيات لفتح آفاق جديدة للتعاونيات العاملة في الفلاحة والصيد البحري

دعا المشاركون في يوم دراسي بمدينة تيزنيت إلى فتح آفاق جديدة للتعاونيات العاملة في مجال الفلاحة والصيد البحري، ومواكبتها من خلال التكوين والمصاحبة والتمويل وتوفير التغطية الاجتماعية والصحية لمنخرطيها.

ونظم هذا اليوم الدراسي تحت شعار “من أجل استثمار منتج ومستدام” أول أمس الثلاثاء 6 ماي، من طرف جهة سوس ماسة والمجلس الإقليمي لتزنيت والغرف المهنية بالجهة، وحضره، إبراهيم حافيدي رئيس الجهة، وعبد الله غازي رئيس المجلس الإقليمي لتيزنيت.


وأكد التوصيات الصادرة عن هذا اليوم الدراسي، على ضرورة تشجيع القطاعات الواعدة كالسياحة القروية، والسياحة الايكولوجية، وتثمين المنتجات المجالية، ودعم إنتاج اللحوم البيضاء والحمراء والمنتجات البحرية.

ودعت إلى إحداث وحدات تجميعية تشمل مختلف سلاسل الإنتاج، وذلك قصد تثمين المنتجات المحلية، وتسهيل الولوج إلى الأسواق الوطنية والدولية خاصة لفائدة التعاونيات، إلى جانب تنظيم حملات للتوعية حول مستجدات التشريع والقوانين المنظمة للمعاملات التجارية ونصوصها التطبيقية، وكذا البرامج الحكومية التي تشجعها.

كما دعت إلى منح رخص استثنائية في مجالي التعمير وممارسة الصيد البحري في المناطق التي تمنع فيها هذه الأنشطة بالشريط الساحلي لإقليم تيزنيت.

وشدّد المشاركون في هذا اللقاء على ضرورة الاهتمام بالعنصر البشري من خلال التكوين وإعادة التكوين والتأهيل قصد تيسير سبل الولوج إلى عالم الشغل والتشغيل الذاتي، خصوصا في القطاعات الجديدة كالخدمات والاستشارة والتسويق الالكتروني.