غازي يطالب الحكومة بتفعيل إجراءات ضبط السوق وحماية المستهلك في رمضان

ساءل النائب البرلماني عبد الله غازي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالشؤون العامة والحكامة، حول إجراءات ضبط السوق وحماية المستهلك.

وقال غازي خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفوية بمجلس النواب أمس الاثنين، إن  الأسواق الأسبوعية بالعالم القروي تعاني أضعاف ما تعانيه مثيلاتها في المناطق الحضرية، من اختلالات في الأسعار.

وأضاف غازي أن فريق التجمع الدستوري يدعو إلى التعاطي مع عملية ضبط السوق بمنطق هيكلي ومؤسساتي ومستدام، بعيداً عن منطق الإحسان، في استغلال لشهر رمضان.

واسترسل النائب قائلا “نحن أمام معادلة وتوليفة تتضمن حماية المستهلك بكافة تجلياته والاحتكار والزيادة في الأسعار، وحماية القدرة الشرائية للمواطن، وحرية السوق والاقتصاد الوطني ولابد من  أن تكون للحكومة مقاربة مندمجة لتدبيره”.

وشدد المتحدث ذاته أن الزجر وحده لا يكفي لضبط السوق وحماية المستهلك، ودعا إلى اعتماد الضبط مع مراعات كل الأبعاد، ضمنها كرامة التاجر، وحقوق المستهلك، وقواعد السوق خاصة بالعالم القروي.