المرأة التجمعية بأكادير تؤكد على ملاءمة التكوين والتشغيل ضماناً للعيش الكريم

نظمت التمثيلية الإقليمية للمرأة التجمعية أكادير إدوتنان بشراكة مع المنظمة الجهوية للمرأة التجمعية سوس ماسة يوم تكويني حول موضوع “الملاءمة بين التكوين والتشغيل دعم لمسار الثقة”.

وأطرت هذا التكوين إبتسام الحرمة مديرة شركة وخبيرة في التشغيل، وفاطمة أمزيل خبيرة في التشغيل وعضوة جهة سوس ماسة عن  حزب التجمع الوطني للأحرار، ورئيسة المنظمة الجهوية للمرأة التجمعية.

وتطرق التكوين إلى    مستجدات التشغيل والمشاريع المدرجة في برنامج عمل جهة سوس ماسة، و كيفية إنشاء السيرة الذاتية،  واجتياز مقابلة العمل.

وأبرزت أمزيل البرامج المخصصة للتشغيل والتمويلات الخاصة بالجمعيات العاملة في مجال تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، ولفتت إلى  مجالات دعم التشغيل للمهاجرين في وضعية قانونية.

وأوضحت أمزيل أن التشغيل جزء من أولويات الحزب، التي ضمنها في مسار الثقة، الذي أكدت على ضرورة ملاءمة التكوين والتشغيل ضماناً للعيش الكريم.

وأكدت أمزيل أن حزب التجمع الوطني للأحرار، يؤمن بأن القضاء على البطالة لن يتم دون تشجيع الاستثمار الخاص وإعادة الثقة للمستثمرين في مناخ الأعمال،عبر تحقيق الأمن الضريبي والقانوني، ومواصلة مسار إصلاح مراكز الاستثمار الجهوية والرفع من تنافسية المقاولة من خلال تعزيز البنية التحتية واللوجيستية.

ودعت إلى ضرورة مراجعة المسارات التكوينية الموجهة للشباب، على اعتبار أن منسوب البطالة مرتفع في صفوف الشباب حاملي الشواهد، بالمقارنة مع النسبة العامة، مسجّلا أن بلوغ هذه الغايات يقتضي وضع استراتيجية إدارية، مندمجة وغير تقليدية، هدفها خلق تكامل تام بين تكوين فعال وملائم وفرص شغل حقيقية ومستدامة.