أدعي يدعو وزارة الصحة لتعميم مستعجلات القرب ودعمها بالموارد البشرية والمالية

دعا المستشار البرلماني عن التجمع الوطني للأحرار لحسن أدعي إلى تعميم مستعجلات القرب ودعمها بالموارد البشرية والمالية.

وقال أدعي في الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين أمس الثلاثاء، إن مبادرة تفعيل مستعجلات القرب، عرفت  نجاحا وتنويها كبيرا من طرف ساكنة العالم القروي، مضيفا أن الحاجة ملحة اليوم إلى توسيع وتعميم هذه المبادرة.

ونوه أدعي بالمجهودات، التي تبذلها وزارة الصحة للارتقاء بالمرفق الصحي، وشدد على ضرورة الاستمرار بتجربة تعميم مستعجلات القرب، خصوصا بأقاليم الجنوب الشرقي مثل مدينة تنغير، التي  تعاني خصاصاً في المرفق الصحي.

وأوضح أدعي، أن الإشكال الحقيقي الذي يعيشه القطاع اليوم، هو النقص في الموارد البشرية بمختلف المهن الطبية، واعتبر أنها أحد العوائق الكبيرة التي تعوق إقلاع القطاع الصحي، والأمر الذي ضاعف الأزمة، حسبه، هو  تقديم حوالي 1000 طبيب لاستقالتهم جراء الجو العام الذي يعيشه القطاع.

وتابع أدعي وزارة الصحة قائلا “المطلوب اليوم مجهودات مضاعفة على كافة المستويات للنهوض بالقطاع الصحي، لذلك نقر بأن تقهقر أداء المرفق الصحي مرتبط أساسا بنقص العنصر البشري المؤهل، وهو ما يستدعي منكم جرأة سياسية كبيرة لتدارك هذا الخصاص، ورفع الاحتقان الواقع في القطاع”.