الطالبي العلمي يوقع مذكرة تفاهم مع وكالة كورية لتعزيز برامج التكوين الرياضي للشباب

وقعت وزارة الشباب والرياضة والوكالة الكورية للتعاون الدولي، اليوم الاثنين بالرباط، مذكرة تفاهم تروم تعزيز التعاون الثنائي عبر برامج التكوين الرياضي للشباب.

وتندرج هذه المذكرة التي وقعها وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي، والممثلة المقيمة للوكالة الكورية للتعاون الدولي، سيونغ كيم، في إطار تعزيز علاقات التعاون بين المغرب وجمهورية كوريا من خلال البرامج الموجهة للشباب.

وفي كلمة بالمناسبة، قال الطالبي العلمي، إن الوكالة الكورية سترسل بموجب مذكرة التفاهم هذه مجموعة من الأطر المتطوعة للمغرب (حوالي 40 متطوعا خلال هذه السنة)، للإشراف على مجموعة من الألعاب الرياضية التي يمارسها الشباب في المؤسسات التابعة لوزارة الشباب والرياضة، ولاسيما مراكز التكوين الرياضي ودور الشباب.

وأبرز أن هذه المذكرة التي جرى توقيعها بحضور سفير الجمهورية الكورية بالرباط سيونغ ديوك يون، تروم المساهمة في تنمية الموارد البشرية المحلية عبر تقاسم الخبرات والاستفادة من التجربة والممارسات الفضلى الكورية في هذا المجال.

من جانبها، أوضحت سيونغ كيم أن مذكرة التفاهم المبرمة اليوم تهم تنفيذ مشاريع تخص الشباب في مجالات تشمل أساسا التكوين الرياضي، وقطاع التكنولوجيات الحديثة في مجال الإعلام والاتصال، وكذا تعزيز القيم الكونية للتعاون المتبادل والدعم الثنائي.

وذكرت بأنه تم إرسال 300 متطوع كوري إلى المغرب منذ سنة 2001 لتنفيذ مهام تطوعية في مختلف المجالات، مبرزة أنه “بتوقيع هذا الاتفاق مع وزارة الشباب والرياضة، نأمل في توسيع مجالات أنشطتنا والتزاماتنا في المغرب، خاصة في مجال تنمية الشباب”.

وتعمل الوكالة الكورية للتعاون الدولي، في إطار برنامجها للتطوع “أصدقاء كوريا العالميون”، من أجل تعزيز التعاون الدولي من خلال تطوير الموارد البشرية في العديد من المجالات وإنجاز مشاريع تنموية.