شبيبة جهة مراكش آسفي تنظم ورشة لحث الشباب على المشاركة السياسية والتفاعل مع الأحداث

تنظم الشبيبة التجمعية بجهة مراكش آسفي، غدا الثلاثاء 16 أبريل، ورشة تفاعلية تحت شعار “هل أنا شاب (ة) مدمج ومنضبط ومسؤول؟”، بمشاركة حوالي 150 شاباً وشابة.

ويؤطر هذه الورشة، المنتظر تنظيمها بالمقر الجهوي للحزب بمراكش، كل من أمال الملاخ رئيسة الشبيبة التجمعية بجهة مراكش آسفي، وهي أيضا باحثة في التراث المادي واللامادي وطالبة بسلك الدكتوراه بجامعة باريس، وأمين العلواني مهندس دولة في الصناعات الحديثة ومراقبة الجودة، وعمر بن الشارف أستاذ جامعي، والعربي صفاء عضو بالمركز الدولي للأبحاث وبناء القدرات.

“وقالت أمال الملاخ إن الشباب المغربي اليوم في حاجة لمساءلة ولمعرفة ذاته، وحقوقه وواجباته وانتظاراته”

وأضافت أن الورشة التفاعلية، تركز على إشراك الشباب في طرح الأسئلة الذاتية، لتحديد ما إن كان نشيطا وفاعلا في المجتمع، أو مجرد متفرج ناقد، وما إن كان يدرك حقوقه وواجباته الأساسية.

وتابعت أن هذه وسيلة لقراءة الذات قبل لوم الآخر، بمن فيهم الدولة والأحزاب والسياسين والمجتمع، فالحق، حسبها، يؤخذ ولا يعطى، مضيفة أن الورشة تسعى إلى قياس مدى وعي هذه الفئة بمعطى المشاركة الفاعلة في تدبير السياسات العمومية والمحلية، ومدى انخراطهم في هذا المجال.

ويتخلل هذا النشاط توقيع اتفاقية شراكة مع المركز الدولي للأبحاث وبناء القدرات، وإحداث اللجنة العلمية للكفاءات الشابة.