“الأحرار” يطلق مكتبه التنفيذي بإفريقيا ويسند مهمة رئاسته ليوسف فيراوي

أطلق التجمع الوطني للأحرار، رسميا، مكتبه التنفيذي بإفريقيا جنوب الصحراء، وذلك تبعاً لتوجيهات الرئيس عزيز أخنوش، الهادفة إلى توسيع دائرة الحزب والتجمعيين عبر العالم.

وأسندت رئاسة المكتب ليوسف فيراوي، في اللقاء الذي ترأسه أنيس بيرو، منسق الجهة 13، أمس السبت 13 أبريل بأبيدجان، بحضور عدد من المناضلين التجمعيين المقيمين بالكوت ديفوار وغينيا الاستوائية وغيرها من الدول الإفريقية الأخرى.

وبهذه المناسبة، يعد التجمع الوطني للأحرار أول حزب مغربي يحدث مكتبا تنفيذيا بالقارة السمراء، المخول له تنزيل هيكلة الحزب، وإحداث منظماته الموازية.

واستعرض بيرو خلال هذا اللقاء التواصلي، أهم المحطات التاريخية ومسارات التغيير التي عرفها الحزب، بعد انتخاب عزيز أخنوش رئيسا له، وأبرز الدينامية التي نهجها لتعزيز وتقوية هياكل الحزب وتشجيع سياسة القرب من المواطنين بحثاً عن حل لمشاكلهم.

وأكد بيرو أن إحداث الجهة 13 “جهة مغاربة العالم”، أكبر دليل على الأهمية القصوى التي يوليها التجمع الوطني للأحرار للمهاجرين المغاربة خارج أرض الوطن، والتي تتماشى والتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تجاه مغاربة العالم، وسياسة جنوب- جنوب.

وشدّد المتحدث على الدور الهام الذي يلعبه الحزب في تأطير الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وخاصة بإفريقيا واستقطابها للمشاركة السياسية الفاعلة من داخل المؤسسات الحزبية.

وانصب النقاش في هذا اللقاء، حول المحاور الأساسية لرؤية الحزب للنموذج التنموي الجديد للمغرب، المضمنة في “مسار الثقة”، بدءً بالقيم التي يحملها والأولويات التي يشتغل عليها، وهي التعليم والشغل والصحة، ومضمون الاقتراحات المطروحة في كل مجال.

ودعا بيرو في ختام اللقاء تجمعيي إفريقيا إلى تكثيف اللقاءات التواصلية مع باقي أفراد الجالية المغربية المقيمة بجميع الدول الافريقية الأخرى.