من فرنسا.. شيري يدعو شبيبة الجهة 13 للانخراط في النقاش العمومي والعمل داخل المؤسسات

ترأس يوسف شيري رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية لقاءً تواصليا مع شبيبة الحزب بالعاصمة الفرنسية باريس، أول أمس الخميس 11 أبريل.

ويأتي هذا اللقاء في إطار سلسلة اللقاءات التواصلية التي تنظمها الفيدرالية الوطنية مع فروعها الجهوية، بما فيها الجهة 13 من أجل الاطلاع على البرنامج السنوي، وتجميع مقترحات الشباب لمواكبة الدينامية الحزبية.

وقال يوسف شيري إن اللقاء ناقش كيفية إدماج مغاربة العالم في البرامج السنوية للمنظمات الموازية للحزب، والاستعدادات لعقد لقاء يجمع جميع فروع الشبيبة بالجهة 13.

وقدم، شيري خلال اللقاء التقرير السنوي لأشغال الفيدرالية الوطنية، بالمقابل قدمت شبيبة فرنسا تقرير أشغالها وبرنامجها السنوي.

وأبرز رئيس الفيدرالية الوطنية، الدور الذي  تلعبه الجالية المغربية المقيمة بالخارج في المشهد السياسي والثقافي الاجتماعي، مؤكداً على أن الشبيبة التجمعية تفتح أبوابها للكفاءات والطاقات الشابة، لتعزيز ذلك الدور، والمساهمة في البناء المشترك.

وتابع قائلا “المغرب في حاجة لشباب يشكلون نخب جديدة قادرة على خلق تغيير في مختلف القطاعات، ولطالما دعا صاحب الجلالة محمد السادس  إلى تجديد النخب، وصياغة نموذج تنموي جديد يواكب انتظارات المواطنين، ومغاربة العالم جزء لا يتجزأ من ذلك”.

وشدد شيري على ضرورة المشاركة السياسية الفاعلة من داخل المؤسسات، وعدم الاكتفاء بدور الناقد المتفرج، معتبرا أن الشباب قوة اقتراحية وخزان حقيقي للأفكار.

ودعا شيري الشبيبة إلى المساهمة بمقترحاتها في القضايا التي تستأثر بالنقاش المجتمعي، من بينها مشروع قانون الإطار للتربية والتكوين.

وفي السياق ذاته، أكد شيري، أن المساهمة في النقاش من داخل المؤسسات وسيلة  لتحسين الأوضاع اليوم في قطاع التعليم، منوهاً بانخراط الحزب في النقاش الحقيقي حول لغات التدريس، ومشيدا بموقفه المدافع عن اعتماد اللغات الأجنبية لتدريس المواد العلمية، ضمانا لجودة التعليم وسعيا لتحقيق المساواة بين كل فئات الشعب المغربي