تنسيقية التجمع بإسبانيا تلتقي بجمعيات في العاصمة مدريد

عقدت تنسيقية التجمع الوطني للأحرار بإسبانيا لقاءً تواصلياً مع عدد من الجمعيات العاملة في المجال الاجتماعي بالعاصمة مدريد، للوقوف على المشاكل التي تواجهها خلال عملها اليومي،

محمد الإدريسي، منسق “الأحرار” بإسبانيا، أبرز أن هذا اللقاء جاء تفعيلا لمبدأ سياسة القرب التي ينهجها الحزب في مختلف الجهات ومن بينها الجهة 13، مضيفاً أنه كان فرصة لمعرفة الإكراهات التي تواجه هذه الجمعيات والتدخل لإيجاد حلول لها.

ودعت هذه الجمعيات، منسق “الأحرار” بإسبانيا، لمدارسة هذه الإشكالات داخل هياكل الحزب، مع دعوة الفريق البرلماني، لمساءلة وزير الجالية حول عددٍ من الإكراهات التي تواجه مغاربة العالم.

وأكد الإدريسي أن تنسيقية إسبانيا تسعى جاهدةً إلى الوساطة والتأطير والمواكبة وتقريب وجهات النظر، والبحث عن الحلول، واسترسل قائلا : “هدفنا في الأخير هو تحقيق سياسة تراعي احتياجات مغاربة العالم، وتستوعب حجم المشاكل التي تواجههم، فهؤلاء يشكلون 13 في المائة من ساكنة المغرب”.

ويأتي ذلك في إطار الدينامية التي أطلقها الحزب منذ مدة بعدد من دول المهجر، والتي توجت، في إسبانيا، بمؤتمر مغاربة العالم الذي عقده الحزب بمدريد، وترأسه رئيس الحزب، عزيز أخنوش، وحضره أعضاء المكتب السياسي، وعدد من المناضلين الجدد الذين التحقوا بهياكل الحزب بالخارج، ومواطنين مغاربة مقيمين بإسبانيا.