البكوري يشارك في أشغال اجتماع مكتب الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون بالدنمارك

شارك محمد البكوري  رئيس شعبة مجلس المستشارين، في أشغال اجتماع مكتب الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، الذي انعقد يوم الإثنين 8 أبريل 2019، بمقر البرلمان الدنماركي Folketing، برئاسة رئيس الجمعية البرلمانية للمنظمة السيد George Tsereteli، رئيس جمهورية ألبانيا، Ilir META.

وتمت دعوة شعبة مجلس المستشارين، التي يرأسها النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار محمد البكوري، لحضور أشغال الاجتماع المذكور لمناقشة مجموعة من الجوانب المتعلقة بانعقاد الدورة الخريفية الثامنة عشرة للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا المزمع عقدها بمدينة مراكش شهر أكتوبر المقبل.

وأثنى البكوري، بالجمعية البرلمانية للمنظمة المكلف بالشؤون المتوسطية، لدعمها المتواصل لعمل شعبة مجلس المستشارين، ولتعاونها الوثيق مع مجلس المستشارين لتنظيم التظاهرة المذكورة، مشيرا الى زيارة تحضيرية قامت بها الأمانة العامة الدولية للجمعية البرلمانية لمدينة مراكش للوقوف على الجوانب التنظيمية.

وأشاد البكوري في كلمته، التي ألقاها أمام أعضاء المكتب التنفيذي، بالمبادرة الكريمة التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لدعوة قداسة البابا لزيارة المغرب، لنشر قيم التسامح والتعايش بين الأديان، باعتبار المغرب دولة تحمي وتصون الأمن الروحي والتعدد الثقافي.

وقدم رئيس شعبة مجلس المستشارين، مقترحا نيابة عن رئاسة مجلس المستشارين، لاعتماد إدراج نقطة في جدول أعمال الدورة الخريفية المزمع عقدها بمدينة مراكش، متعلقة بمرحلة ما بعد انهيار تنظيم الدولة داعش، والاستراتيجية الكفيلة بمواجهة أفكار التطرف التي تولد الإرهاب والعنف في منطقة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ليؤكد على ضرورة التركيز على التحديات المتعلقة بالتغيرات المناخية، والتي تسهم في تدفق الهجرة غير النظامية، لاسيما من دول الساحل جنوب الصحراء.