أوجار: التجمع يُعبئ كل الإمكانات والموارد لتنفيذ وأجرأة الإصلاحات الملكية الكبرى

أكد محمد أوجار، عضو المكتب السياسي  للتجمع الوطني للأحرار، على سعي مسؤولي الحزب لتنفيذ وتفعيل الإصلاحات الملكية بجميع جهات المغرب وأقاليمه.

وقال أوجار، في كلمة له بلقاء عقده الحزب بجماعة إيمي نتليت، إقليم الصويرة، وحضره أعضاء المكتب السياسي، ورئيس الحزب، عزيز أخنوش، إن الإقليم المذكور يحظى بعناية فائقة من طرف جلالة الملك محمد السادس.

وتابع أن هذه الزيارة تؤكد “حرص التجمع الوطني للأحرار، رئاسةً وقيادةً وأعضاءً، على تعبئة كل الإمكانات والموارد لتنفيذ وتنزيل وأجرأة الإصلاحات التاريخية الكبرى، التي هندسها ودشنها الملك محمد السادس وترجمت العناية الملكية بساكنة العالم القروي”.

وأضاف أوجار، أن جلالته بادر بإصلاحات كبيرة في عدد من المجالات، أهمها مخطط المغرب الأخضر، والذي يشرف عليه أخنوش، مؤكدا أن هذا الإصلاح نجح في تغيير معالم الفلاحة في المغرب. واسترسل : “قمنا رفقة أعضاء المكتب السياسي والسيد الرئيس بزيارة تفقدية لعدد من التعاونيات بالإقليم، ورصدنا كيف وصل مخطط المغرب الأخضر لعمق المغرب وهوامشه، وكيف ساهم في إعالة عائلات”.

وتأتي هذه الزيارة، يضيف أوجار، للاطلاع على مشاكل الساكنة، خاصة منها الاجتماعية، وطرح حلول الحزب للنقاش، وأن رجال الحزب ونسائه يسعون لتعميم الخير، ومساعدة جلالة الملك في البناء التنموي والمؤسساتي يدا في يد.

وأشار أوجار إلى أن الإقليم، الذي يتميز بساكنة شابة، حوالي 48 في المائة من الساكنة أقل من 25 سنة، يعاني الهشاشة والهدر المدرسي وضعف الموارد والبنيات الصحية والتعليمية، موضحاً في الآن ذاته، أنها مجالات تأتي ضمن أولويات إشتغال الحزب، واهتماماته في العناية بالفئات الاجتماعية.

وعقد التجمع الوطني للأحرار اجتماع مكتبه السياسي أمس الجمعة بمدينة الصويرة، مؤكدا على نهجه القرب من المواطن، وتجسيدا لسياسة اللاتمركز.