التجمع الدستوري يستقبل أعضاء من “التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين” ويؤكد على حق التلاميذ في التمدرس

عقد توفيق كميل، رئيس فريق التجمع الدستوري، لقاء مع أعضاء من التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين، يوم أمس الاثنين، بمقر البرلمان، بحضور النواب مصطفى بايتاس وعبد الله غازي ووفاء البقالي.

ودعا رئيس الفريق التنسيقية للحوار من داخل المؤسسات، مؤكدا أن الحوار هو الوسيلة الوحيدة للوصول إلى الحل، وشدّد على ضرورة ضمان الحق للتلاميذ في التمدرس، وعلى ضرورة ضمان توفير عرض تعليمي متوازن لجميع أبناء المغاربة خصوصا بالمناطق البعيدة عن المركز.

وأعلن كميل عن عقد لقاء ثان مع التنسيقية، بعد العطلة الربيعية، وأبرز موقف الحزب من وضعية الأساتذة أطر الأكاديميات كما يُكفلها لهم القانون الأساسي، الذي يؤطرهم عبر أكاديميات التربية والتكوين، مسجّلا أنها لا تختلفُ كثيراً في الحقوق والمكتسبات الموجودة لدى نظرائهم المنخرطين في أسلاك الوظيفة العمومية.

وذكر أن النقاش حول هذا الملف يجب أن يتم في ظل احترام خيارات تدبير الأكاديميات لمواردها، كباقي المؤسسات العمومية، ضمن النهج الذي سلكته المملكة والمتمثل في الجهوية المتقدمة واللاتمركز الإداري، دون التفريط في حقوق الأساتذة في إطار النظام الأساسي الخاص بهم، مع ضمان حقوق التلاميذ في التعليم واستمرار العملية التعليمية في جميع مناطق المغرب.