المسعودي يشارك في جلسة عمل حول القانون المنظم لمهنة الطب الشرعي

شارك النائب البرلماني وأمين لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، عبد الله المسعودي، في جلسة عمل تهم القانون المنظم لمهنة الطب الشرعي، نظمت من طرف المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي أول أمس بالرباط.

وتأتي مشاركة المسعودي، في إطار مشروع التعاون بين المملكة المغربية والمؤسسة الألمانية حول تنظيم وتطوير مهنة الطب الشرعي منذ 2017.

وهمت جلسة العمل المذكورة، مناقشة تقنين وحماية المهنة ومسؤولية الطبيب وتأمينه، وتنظيم الدخول للمهنة والتكوين والتكوين المستمر للأطباء الشرعيين.

ويشار إلى أن برنامج التعاون مع المغرب حول موضوع الطب الشرعي، والذي تسهر المؤسسة الألمانية على تنفيذه لا يشمل فقط التكوين المستمر للقضاة وأعضاء النيابة العامة في المجال، بل هو برنامج مع مؤسسة الطب الشرعي ببرلين ويشمل أيضا تكويناً مستمراً للأطباء الشرعيين في مجالات متعددة، منها ماهو قانوني يهتم بالتكوين القانوني للأطباء الشرعيين مع خاصية التركيز على الجانب القانوني في صياغة الاختبارات الطبية والتقارير، ما من شأنه أن يسهل وييسر عمل الجهاز القضائي، ومنها ماهو تقني يهم تقنين وظيفة الطب الشرعي والإطار القانوني المنظم لها، دون إغفال المواضيع المتعلقة خاصة بإستقلالية الأطباء الشرعيين وكيفية تكريسها واقعيا.

ويشمل برنامج التعاون لسنة 2019 دورات تكوينية أخرى حول علم السموم الجنائي والتعاون بين القضاء، والطب الشرعي والشرطة، ويؤمنها خبراء من ألمانيا في الطب الشرعي والجهاز القضائي ويتم خلالها عرض التجارب المغربية والألمانية.

وحضر المسعودي إلى  جانب الخبير الألماني ميشائيل بونارت رئيس منظمة الطب الشرعي بفورتسبورغ، وممثلين عن رئاسة النيابة العامة وأطباء شرعيين من الجمعية المغربية للطب الشرعي.