بنشعبون يؤكد عزم المغرب لزيادة المبادلات التجارية مع القارة الأفريقية

أكد وزير الاقتصاد والمالية، محمد بنشعبون، مساء أمس الإثنين بمراكش، أن المغرب واثق من إمكانية زيادة حجم المبادلات التجارية في القارة الأفريقية، وكذا في التنمية المشتركة لمختلف القطاعات.

وقال بنشعبون، خلال مؤتمر صحفي عقد في ختام اليوم الأول من أشغال الدورة الـ 52 لمؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة التابع للجنة الاقتصادية لإفريقيا، “لقد سبق لنا القيام إلى جانب مجموعة من البلدان الإفريقية بعمليات كبرى في مجالات الخدمات، لاسيما المالية (الأبناك والتأمينات)، وكذا في مجال الاتصالات والأشغال العمومية”.

وأشار، في هذا الصدد، إلى أن إحداث منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية “سيفسح لنا المجال لتسريع ما تم القيام به من قبل كل بلد على حدة، وسيمكن من تعزيز المبادلات داخل القارة الإفريقية على جميع الأصعدة، مما سيتيح الرفع من نسبة النمو لدى الدول المعنية”.

من جهة أخرى، أشار بنشعبون إلى أن المؤتمر يشكل مناسبة لدراسة وإبراز جميع الفرص التي تتيحها الرقمنة، واستخدام التكنولوجيات الجديدة للنهوض بالاقتصاد الإفريقي.

ويشكل مؤتمر مراكش، الذي يناقش موضوع “السياسة المالية والتجارة والقطاع الخاص في العصر الرقمي .. استراتيجية من أجل أفريقيا”، مناسبة للوزراء الأفارقة لتدارس السياسات المالية الضرورية لتنفيذ مشروع منطقة التبادل الحر القارية الافريقية، في إطار خطة الأمم المتحدة 2030 وخطة الاتحاد الأفريقي لسنة 2063، وكذا الدور المحوري للقطاع الخاص في عصر الاقتصاد الرقمي.