حافيدي يفتتح معرض أكادير الدولي للطوابع البريدية والمسكوكات

شارك رئيس مجلس جهة سوس ماسة، إبراهيم حافيدي، في فعاليات افتتاح معرض أكادير الدولي للطوابع البريدية والمسكوكات في دورته الثانية عشر.

وحضر إلى جانب حافيدي، في افتتاح المعرض، مساء أمس الأربعاء بأكادير، كل من والي الجهة، ورئيس مجلس عمالة أكادير إداوتنان، ورئيس المجلس الجماعي بأكادير، ورئيس غرفة التجارة و الصناعة والخدمات سوس ماسة.

وينظم هذا المعرض تحت شعار “الطوابع البريدية والتنمية السياحية”، من طرف جمعية هواة الطوابع البريدية لأكادير والجنوب، وسيمتد إلى غاية الـ23 من مارس.

وستستقبل دورة مارس 2019 دولا عربية كالجزائر، وتونس، والعراق، والإمارات، وسلطنة عمان، ودول أوربية بينها إسبانيا، وفرنسا، وإيطاليا، وبلجيكا.

وتهدف الدورة إلى تشريف مدينة أكادير بجعل المعرض ملتقى مرجعيا سنويا لهواة الطوابع البريدية والمسكوكات، وتسليط الضوء على أهمية الطابع البريدي في التنشيط السياحي، وكذلك دعم وترويج السياحة من خلال الطابع البريدي، فضلا عن تثمين وإعادة الاعتبار للطابع البريدي المغربي.

وتتميز الدورة الـ12 بتنظيمها ولأول مرة بمسابقة دولية في الطوابعية، وسيعهد تحكيم المشاركات إلى لجنة من خبيرَيْن طوابعيين دوليين، كل من حاتم عبد الفتاح العطار من سلطنة عمان، وكريسيان ﯖلي من المملكة الإسبانية.يدي، في افتتاح المعرض، مساء أمس الأربعاء بأكادير، كل من والي الجهة، ورئيس مجلس عمالة أكادير إداوتنان، ورئيس المجلس الجماعي بأكادير، ورئيس غرفة التجارة و الصناعة والخدمات سوس ماسة.

وينظم هذا المعرض تحت شعار “الطوابع البريدية والتنمية السياحية”، من طرف جمعية هواة الطوابع البريدية لأكادير والجنوب، وسيمتد إلى غاية الـ23 من مارس.

وستستقبل دورة مارس 2019 دولا عربية كالجزائر، وتونس، والعراق، والإمارات، وسلطنة عمان، ودول أوربية بينها إسبانيا، وفرنسا، وإيطاليا، وبلجيكا.

وتهدف الدورة إلى تشريف مدينة أكادير بجعل المعرض ملتقى مرجعيا سنويا لهواة الطوابع البريدية والمسكوكات، وتسليط الضوء على أهمية الطابع البريدي في التنشيط السياحي، وكذلك دعم وترويج السياحة من خلال الطابع البريدي، فضلا عن تثمين وإعادة الاعتبار للطابع البريدي المغربي.

وتتميز الدورة الـ12 بتنظيمها ولأول مرة بمسابقة دولية في الطوابعية، وسيعهد تحكيم المشاركات إلى لجنة من خبيرَيْن طوابعيين دوليين، كل من حاتم عبد الفتاح العطار من سلطنة عمان، وكريسيان ﯖلي من المملكة الإسبانية.