أوجار يبرز جهود وزارة العدل للنهوض بالأعمال والخدمات الاجتماعية المقدمة لموظفي العدل

أبرز وزير العدل محمد أوجار، أمس الثلاثاء بمراكش، الجهود المبذولة من قبل الوزارة للنهوض بالأعمال والخدمات الاجتماعية المقدمة لفائدة القضاة وموظفي العدل.

وقال في تصريح للصحافة بمناسبة افتتاح مركب الاصطياف التابع للمؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل، بعد انتهاء عملية تهيئته، إن الوزارة ستعمل على إحداث مركبات اصطياف بجهات مختلفة بالمملكة لكي يتمكن المنتسبون للمؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل، من الاصطياف بأسعار رمزية وفي ظروف جيدة وفق خدمات تضاهي الخدمات الفندقية العالية الجودة.

وأشار إلى أن افتتاح مركب الاصطياف بالمدينة الحمراء يدخل في إطار استراتيجية النهوض بالأعمال والخدمات الاجتماعية التي تقدمها المؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل، مضيفا أن هذا المركب شهد عملية ترميم وإصلاح ليوفر خدمات فندقية وسياحية من مستوى جيد.

ويتكون هذا المركب، الذي بلغت تكلفة أشغال تهيئته التي شملت أيضا عملية التأثيث والتشوير والأجهزة الرياضية حوالي 32 مليون 507 ألف درهم، من 52 شقة وقاعة المؤتمرات ومطعم وملعب متعدد الاختصاصات وآخر لكرة المضرب ومسبح.

وتميز هذا الحفل بتقديم المدير العام للمؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل مصطفى دحدوح، عرضا حول مشاريع بناء وتهيئة مركبات الاصطياف، والذي يتضمن بناء مركبات بكل من السعيدية والرباط.

وأضاف أن هذه العملية تتضمن مشاريع تهم بناء مسبح مغطى بمركب الاصطياف بأكادير، وبناء الشطر الثالث لمركب فاس ( فضاء الاستقبال وجناح إداري ومقصف وفضاءات للعب الأطفال ومرآب تحت أرضي على مستويين)، بالإضافة الى مشاريع تهيئة مركبات ومراكز الاصطياف بكل من أكادير وإفران والفنيدق وتيط ميل وسطات.

وأشار مصطفى دحدوح الى أن المؤسسة تسعى الى اقتناء بقع أرضية في أفق إنشاء مركبات جديدة بكل من مدن الجديدة وتطوان والداخلة.