محمد أوجار يجري سلسلة مباحثات ببوخاريست مع عدد من المسؤولين الرومانيين

أجرى وزير العدل محمد أوجار، ببوخاريست، سلسلة مباحثات مع عدد من المسؤولين الرومانيين، همت مجالات العلاقات الثنائية ومع الاتحاد الأوروبي، والعدل، ومكافحة الجريمة السيبريانية.

وفي هذا الإطار، تباحث أوجار مع وزير الشؤون الخارجية الروماني، تيودور فيوريل ميليسكانو، بالأساس، بشأن العلاقات الثنائية، يوم الإثنين الماضي.

وعبر الوزير الروماني عن اعتزازه بمستوى العلاقات التي تربط المغرب برومانيا منذ ما يزيد عن خمسين سنة، حيث أشاد بالإصلاحات التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في كافة المجالات، وبدوره الريادي في أفريقيا.

كما أعرب الوزير الروماني، الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي، عن ارتياحه للمستوى المتميز للعلاقات التي تجمع المغرب بالاتحاد الأوروبي، واستعداد بلاده لمواصلة دعم المغرب.

من جانبه، عبر محمد أوجار عن امتنانه لحكومة رومانيا على دعمها للمملكة المغربية، وعن ارتياحه لتوصل المغرب والاتحاد الأوروبي لاتفاق في مجال الفلاحة والصيد البحري.

وبهذه المناسبة، استعرض أوجار أهم الإصلاحات التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس في المجالات الديموقراطية والحقوقية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية، وفي مقدمتها إصلاح منظومة العدالة واستقلال السلطة القضائية.

كما تطرق الجانبان للجهود الدولية لمكافحة الإرهاب، والدور الذي تضطلع به المملكة في هذا المجال، حيث استعرض وزير العدل الاستراتيجية المتكاملة للمغرب في مكافحة التطرف والإرهاب، والتي تنبني على مقاربة تشمل المجالات الدينية والتربوية والأمنية.

وكان أوجار قد عقد ، قبل ذلك، اجتماعا مع كاتب الدولة الروماني في العدل، حضره مسؤولون في وزارة العدل برومانيا، وقدمت خلاله عروض حول الإصلاحات الجارية في منظومة العدالة برومانيا، خاصة في ما يتعلق بمحاربة الرشوة.

وخلال هذا اللقاء، قدم محمد أوجار عرضا حول أهم الأوراش الجارية في مجال إصلاح العدالة بالمغرب، واعتماد المملكة للمعايير الدولية في مجال استقلال القضاء واحترام القانون والمحاكمة العادلة، كما تباحث الجانبان حول سبل تعزيز العلاقات بين الوزارتين وتبادل التجارب والخبرات.

إثر ذلك، قام وزير العدل بعقد لقاء مع مدير المكتب الأوروبي لمكافحة الجريمة السيبريانية، حيث قدم هذا الأخير عرضا حول أهم برامج المكتب، ليتفق الطرفان على تعزيز التعاون الثنائي.