جمعية الحمامة للتربية والتخييم تفتتح مركزاً جديداً لها بمكناس

جرى تدشين مركز تابع لجمعية الحمامة للتربية والتخييم، فرع مكناس، بحضور ابتسام زعرة، رئيسة الجمعية بعمالة مكناس، وبدر طاهري عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار.

وجاء تدشين هذا المركز، الذي يدخل في صلب البرنامج والاستراتيجية التي تشتغل عليها الجمعية في إطار عملها على تنزيل برنامجها العام السنوي على أرض الواقع.

وأعلنت رئيسة جمعية الحمامة للتربية والتخييم بعمالة مكناس أن المركز، الذي أطلق عليه “الحمامة للتربية والتكوين والتنمية الذاتية”، فتح أبوابه بالمجان في وجه جميع جمعيات المجتمع المدني المهتمة بقضايا الشباب، والتي تجمعها شراكة مع الجمعية.

من جهته، أشاد بدر الطاهري، في كلمة له بالمناسبة بالعمل الجاد الذي تقوم به جمعية الحمامة، ونوه بجميع أعضائها على مستوى فرع مكناس وعلى المستوى الوطني لما تقدمه من تكوين وتأطير وأعمال اجتماعية وخيرية طيلة السنة في إطار سياسة القرب من المواطن.

و اعتبر أن هذا المركز بمثابة رافعة جديدة، ستعمل على تجويد عمل الجمعية، خصوصا أن الأخير متخصص في مجال التنمية البشرية والتدريب وبناء وتطوير وتنمية الكوادر البشرية.

ويتوفر المركز الجديد على إمكانات وتجهيزات وأطر قادرة على تقديم أرقى مستويات التدريب في عدة مجالات، والمساهمة في التنمية البشرية، كما يقدم خدمات في مجال التواصل واللغات، وأخرى في التصميم والمعلوميات والبرمجة، ودروس خاصة بالأباء والأطفال و الطلبة، والدعم النفسي والاستشارة.

وحضر الافتتاح، أعضاء المكتب المسير للجمعية، ووفد يتكون قيادات بارزة بالحزب والمنظمات الموازية له ومستشارين جماعيين وأعضاء عن غرفة التجارة والصناعة والخدمات مكناس، وغرفة الصناعة التقليدية ورؤساء جمعيات، وأطر من فعاليات المجتمع المدني وخاصة قطاع التعليم والصحة وطلبة جامعيين.