انتخاب محمد حسون رئيساً لمنظمة الصحة بعمالة طنجة أصيلة

انتخب محمد حسون المدير الجهوي لمستشفى الرازي للأمراض العقلية والنفسية، رئيساً لمنظمة قطاع الصحة على مستوى عمالة طنجة اصيلة، واعطيت له صلاحية تشكيل المكتب.

وجاء انتخابه في لقاء ترأسه عمر مورو عضو المكتب السياسي والمنسق الجهوي للحزب بطنجة تطوان الحسيمة، السبت الماضي، وعلى ضوء ذلك نظم لقاء بالمقر الجهوي للحزب ، حمل عنوان “واقع وآفاق قطاع الصحة على ضوء مسار الثقة”.

وعرف اللقاء حضور نبيلة الرميلي رئيسة منظمة مهني الصحة على مستوى الوطني وتوفيق كميل رئيس فريق التجمع الوطني الأحرار.

وقال عمر مورو، إن هذا اللقاء يدخل في سلسلة اللقاءات القطاعية التي يعمل الحزب على إحداثها على مستوى عمالة طنجة أصيلة، مذكراً بالدور الريادي الذي يتبوءه الطبيب في المجتمع.

من جهته قال توفيق كميل رئيس الفريق بمجلس النواب، إن الحزب شهد دينامية كبيرة في السنتين الأخيرتين، نظم خلالها سلسلة من اللقاءات على مستوى جهات المملكة توجت بـ”مسار الثقة”، والذي شخص المشاكل التي يعاني منها القطاع على المستوى الوطني، معتبرا أن الحديث اليوم عن قطاع الصحة، يستند إلى معطيات واقعية وقوية.

من جهة أخرى أبرزت نبيلة الرميلي، واقع وآفاق قطاع الصحة على ضوء مسار الثقة، وقالت إن التجمع الوطني للأحرار اقترح هيكلة للإصلاح مبنية على دعائم تتعلق بتنظيم سلسلة العلاجات، وتحفيز الأطر الطبية، وكذا دعم الحكامة، والرفع من الميزانية الوطنية المرصودة لقطاع الصحة.

وأكدت أن الحزب يطمح من خلال مقترحه، لضبط مسار العلاج إلى الترافع من أجل العمل بنظام “طبيب الأسرة”، الذي سيكون مسؤولا عن توجيه الأسرة المغربية في مسار العلاج، وهو ما سيمكن المواطنين من الولوج لأقرب مركز صحي للحصول على العلاجات الأولية وبالتالي تخفيف الضغط عن المستشفيات.