شيري يدعو شباب ورزازات للمشاركة السياسية ومقاطعة كل أشكال “البهرجة الانتخابية”  

نظّمت التمثيلية الإقليمية بورزازات، ‎تحت إشراف المنظمة الجهوية للشبيبة التجمعية بجهة درعة تافيلالت، لقاءً تواصليا مع شباب الإقليم تحت شعار “بالإنصات نبني المسار”، شارك فيه شابات وشباب من مختلف الجماعات الترابية بالإقليم، بالإضافة إلى منتخبي وأعضاء التنسيقية الإقليمية للتجمع الوطني للأحرار بورزازات.

وأكد يوسف شيري، رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، عضو المكتب السياسي، في كلمة له بالمناسبة على ضرورة القطع مع الأفكار السلبية والعدمية وحماية الشباب منها بتبني خطاب الأمل والتفاؤل.

وأضاف شيري، في اللقاء المنظم في الـ10 من مارس الجاري، أن حزب التجمع الوطني للأحرار، نهج ولازال ينهج سياسة التشبيب على جميع المستويات، ويواصل التقرب من الشباب وإقناعهم على ضرورة الانخراط في العمل السياسي باعتبارهم عنصر الإقلاع التنموي إقليميا جهويا ووطنيا.

وأوضح شيري، أن الحزب يصغي لمقترحات وهموم الشباب خصوصا شباب العالم القروي، وينخرط بشكل جدي في إقناعهم بضرورة الانخراط في العمل الحزبي، للمساهمة في تنزيل مسار الثقة كرؤية الحزب للنموذج التنموي الجديد الذي دعا له صاحب الجلالة.

‎ودعا شيري شباب إقليم ورزازات إلى التسجيل في اللوائح الانتخابية بكثافة، ومقاطعة كل أشكال البهرجة الانتخابية، والحمالات الفارغة والملغومة، مشدداً على ضرورة مشاركة الشباب في تدبير الشأن المحلي وفقا لأهداف واضحة ورؤية واعدة، انطلاقا من أرضية الحزب، “مسار الثقة”.

‎ وأكّد الحاضرون إيمانهم بالاستراتيجية التنموية النموذجية التي تبناها حزب التجمع الوطني للأحرار، واستعدادهم للمساهمة في تنزيلها وفق خصوصيات إقليم ورزازات وجهة درعة تافيلالت، مجدّدين الدعوة إلى تسريع وثيرة التنمية بالمنطقة، وخصوصا المشاريع التي لها علاقة مباشرة بالمواطنين بما فيها المرافق ذات الطابع الاجتماعي .