بيرو: تنظيم وهيكلة الحزب في إسبانيا يترجم التزام التجمع الوطني للأحرار ووفائه بالكلمة

أكد أنيس بيرو، منسق الجهة 13، وعضو المكتب السياسي، أن دور الأحزاب ينصب على تأطير المواطنين، وهي المسؤولية التي يترجمها التجمع الوطني للأحرار، في لقاءاته المتواصلة مع المغاربة داخل أرض الوطن وخارجه.

وشدد بيرو، في كلمة له بمؤتمر مغاربة العالم، الذي يعقده الحزب بالعاصمة الإسبانية مدريد، اليوم السبت 9 مارس، أن المؤتمر يهدف إلى الارتقاء بدور مغاربة العالم في التنمية، واستطلاع آرائهم بخصوص النموذج التنموي المنتظر.

وقال : “حوالي 5 مليون مغربي يعيشون في الخارج، طاقات وكفاءات مختلفة، لكن المشترك هو الدماء الوطنية”، مشدّدا على ضرورة استثمار هذا المكتسب، الذي يعد دورا منوطا بحزب التجمع به، إذ يقوم به اقتناعا بمواصلة المسار بالجدية و”المعقول” والاحترام لكل الآراء.

ولم يفوت بيرو الفرصة لتحية المرأة في يومها الأممي، معتبرا أنه لا يمكن للمجتمعات أن ترتقي بدون تفعيل دور النساء، معبرا عن أمله في تحقيق المناصفة داخل التجمع الوطني للأحرار. وأضوح بهذا الشأن : “أتمنى أن تأخذ النساء نصف مقاعد المكتب السياسي للحزب، فالأمم ترتقي بنسائها، ونؤمن داخل الحزب أننا في المسار الصحيح لتحقيق ذلك”.

من جهة أخرى، قال بيرو إنه لا يجب حصر مصالح مغاربة العالم في المشاكل الإدارية فقط، مؤكدا أن الأمر يتجاوز ذلك لما هو هوياتي، مشدّدا على أن علاقة الجالية بالوطن تتعلق بالهوية والثقافة، وأن كل مهاجر يعتبر سفيرا للثقافة والقيم المغربية.

كما اعتبر منسق الجهة 13، المتعلقة لمغاربة العالم، أن حضور المغاربة بتلقائية في مؤتمر الجالية التي ينظمه التجمع بمدريد، سيسجل في التاريخ، مشيدا في الآن ذاته بتنظيم وهيكلة الحزب في إسبانيا، الذي يترجم التزام التجمع الوطني للأحرار ووفائه بالكلمة.