حافيدي يقدّم مقترحات لمحاربة الفوارق المجالية في مجال التربية

استقبل إبراهيم حافيدي، رئيس مجلس جهة سوس ماسة، اليوم الأربعاء 6 مارس، أعضاء من “اللجنة الدائمة للتربية والتكوين للجميع والولوجية”، بالمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي.

وأبرز حافيدي خلال هذا اللقاء، وجهة نظر مجلس الجهة حول إشكالية الفوارق المجالية في التربية، وقدّم مقترحات لتقليص اللامساواة بين المناطق وبين المؤسسات التعليمية، بما في ذلك تحقيق التمييز الإيجابي للمناطق ذات الخصاص.

وأشار حافيدي إلى أن موضوع الإنصاف في التربية يندرج ضمن الأسس الرئيسية الثلاثة للرؤية الاستراتيجية 2015-2030 للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، مؤكداً على ضرورة تفعيل مقاربة ميدانية مبنية على مبدأ التمييز الإيجابي لفائدة المناطق المهمشة.

ودعا المتحدث ذاته إلى العمل على تصنيف يسمح بتحديد مكانة كل من الجماعات الترابية المغربية في التربية، معتبرا الأمر مدخلا لتوجيه السياسات التربوية الهادفة إلى إيلاء الأسبقية للمناطق المعوزة من حيث فرص الولوج إلى التربية.