الأخ الطاهري يترأس جمعاً عاما ً عاديا لغرفة التجارة والصناعة بجهة فاس مكناس

قال الأخ بدر الطاهري رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة فاس-مكناس، إن الغرفة انخرطت في ورش تنزيل مخطط التطوير، معتبرا أن الأمر  سيشكل تحولا كبيرا في العمل، باعتمادها إجراءات تحسين خدمات التأمين وتوفير خدمات جديدة أو حمل مشاريع استثمارية ذات وقع هام.

وأضاف الأخ الطاهري، الذي ترأس جمعاً عاما عاديا للغرفة، الأسبوع الماضي بمكناس، أن أعضاء الغرفة بذلوا جهدا مضاعفاً،  من أجل ملاءمة مخططها الاستراتيجي مع مخطط تطوير الغرف.

وأوضّح أن المخطط الاستراتيجي للغرفة عُزِز ببرنامج عمل سنوي، مشيرا إلى أن الغرفة نظمت لقاءات تواصلية مكثفة بمجرد صدور قانون المالية للسنة الجارية في الجريدة الرسمية، وذلك من أجل التعريف بالبنود الجديدة الواردة فيه والتوعية بها لدى المهنيين.

وصادقت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة فاس-مكناس، على مشروع ميزانيتها لسنة 2019، والتي تصل إلى 110 مليون و403 ألف و282 درهما.

وتشكل ميزانية الاستثمار 72 في المائة من هذا الغلاف المالي، بينما تمثل مصاريف التسيير 26 في المائة، فيما خصصت نسبة 2 في المائة منه لاعتمادات غير مبرمجة.

وقُدرت مداخيل الغرفة المنجزة لسنة 2018 والتي صادق عليها الجمع، بأزيد من 74 مليون درهم، فيما بلغت المصاريف المنجزة عن نفس السنة أزيد من 26 مليون درهم.

كما صادق الجمع على المخطط الاستراتيجي للغرفة لسنة 2019-2021 معزز بمشروع عمل الغرفة للسنة الحالية، وعلى إعداد نظام للصفقات خاص بالغرفة، ومشاريع تخص اتفاقيات شراكة لتأهيل المنطقة الصناعية بنسودة بفاس، وتعاون مع كل من جامعة سيدي محمد بن عبد الله وجمعية الحي الصناعي عين الشقف، مع الموافقة على اقتناء الغرفة لوعاء عقاري بالمنطقة الصناعية (أغروبوليس) بمدينة مكناس.

وتدارس أعضاء الغرفة مجموعة من النقط منها مشاركتها بالمعرض الدولي للفلاحة الذي يقام سنويا بمكناس، ووضعية التجار على صعيد جهة فاس-مكناس، مع عرض الحساب المالي للنسخة الثانية من المنتدى الاقتصادي الذي تنظمه الغرفة سنويا بمدينة فاس.