الأخ العلمي يشارك في افتتاح مصنع جديد لمعدات السيارات يُتوقع أن يوفر 650 منصب شغل

شارك الأخ مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي في  افتتاح مجموعة “فاروك لايتينغ سيستمز”، المتخصصة في صناعة أنظمة كهرباء السيارات، وحدة صناعية تمتد على مساحة 17 ألف متر مربع بمدينة صناعة معدات السيارات بطنجة (أوتوموتيف سيتي)، حيث سيتم إنتاج الأضواء الأمامية والمصابيح الخلفية لزبائن المجموعة بالمغرب وإسبانيا وفرنسا.

وقال الأخ العلمي، بهذه المناسبة إن هذا “المشروع الاستراتيجي يعتبر ثمرة مجموعة من الجهود” المبذولة من مختلف المتدخلين، مضيفا أن الفضل في تواجد هذا النوع من المشاريع يعود إلى “الدعم القوي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لتمكين المغرب من سبل التنمية”.

وأكد الأخ العلمي أنه من المرتقب أن تفوق صادرات هذا المصنع “المليار درهم في المستقبل”، لافتا إلى أنه يتضمن أيضا وحدة للهندسة، التي ستمر عما قريب إلى مرحلة “تصميم المنتجات وصناعتها بالمغرب”.

وتابع الأخ العلمي، في تصريح للصحافة، أن مشروع “فاروك المغرب” يعتبر ثمرة رساميل هندية وفرنسية، مشيدا أنه بالموازاة مع تدشين هذا المصنع، “أعطيت انطلاقة أشغال الشطر الثاني، الذي سيكون بمثابة مصنع مماثل، وسيرى الشطر الثالث والرابع النور في المستقبل”.

وتضم هذه الوحدة الصناعية العصرية وحدة إنتاجية تمتد على مساحة 12 ألف متر مربع، ومكاتب إدارية على مساحة 3 آلاف متر مربع، ومركزا للهندسة والتطوير على مساحة ألفي متر مربع، كما يضم شعبا للأنظمة البصرية والإلكترونية والتصميم الميكانيكي ومختبرات التصديق على المنتجات، بالإضافة إلى مركز للصيانة والدعم التقني.

وتشكل هذه الوحدة الشطر الأول من المشروع، وفق وثيقة لمجموعة “فاروك”، حيث تم الشروع في بناء شطر ثان على مساحة 14 ألف متر مربع إضافية، بشكل قبلي عن الأجل المحدد في البرمجة الأولية، حيث ينتظر أن يفتتح “العام الجاري”.

وبعد نهاية الأشغال، ينتظر أن توفر هذه الوحدة الصناعية، التي ستتطلب استثمارا بقيمة تناهز 45 مليون أورو، حوالي 650 منصب عمل في أفق عام 2024.