بنك المغرب يقدم توضيحات حول رسالة احتيالية

بنك المغرب

نفى بنك المغرب، أن يكون صاحب رسالة تدعو المغاربة إلى سحب مبلغ مالي من البنك المركزي.

وقال بلاغ لبنك المغرب، اليوم الثلاثاء، إن رسالة تم بعثها إلى هواتف مجموعة من المواطنين  تدعو من اشتغلوا من 1990 إلى 2018 إلى سحب مبلغ 15537 درهم من بنك المغرب.

وأضاف البنك “أنه علم بالرسالة المذكورة التي تدعو من توصلوا بها إلى الدخول إلى عنوان إلكتروني من أجل التحقق من وجود أسمائهم في “لوائح المستحقين لهذه المبالغ”.

وشدد البنك على أن لا علاقة له بمحتوى الرسالة وبمرسليها، وأكد أنه “يتجرد من كل مسؤولية تتعلق بمحتوى الرسالة من جهة وبالعواقب المحتملة للدخول إلى العنوان الإلكتروني المشار إليه من جهة أخرى”.

وأبرز بنك المغرب، أنه يحتفظ بحقه في المتابعة القضائية للمسؤولين عن هذه العملية الاحتيالية في إطار القوانين الجاري بها العمل.