تعزيز التعاون في مجال القضاء محور مباحثات بأوتاوا بين السيد أوجار ونظيرته الكندي

أجرى وزير العدل، السيد محمد أوجار، أمس الثلاثاء بأوتاوا، مباحثات مع نظيرته الكندية السيدة جودي ويلسون رايبولد، همت سبل تقوية العلاقات بين البلدين في مجال القضاء، وكذا التنزيل الأمثل لمذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها على هامش المؤتمر الدولي الأول للعدالة الذي انعقد بمراكش في أبريل الماضي.

وبهذه المناسبة، أشادت السيدة رايبولد بالنجاح الذي عرفه مؤتمر مراكش، كما ثمنت الإصلاحات التي يشهدها المغرب لاسيما في ما يتعلق بمنظومة العدالة.

ويقوم السيد أوجار حاليا بزيارة لكندا للمشاركة في أشغال المؤتمر الدولي للمنظمة الدولية للفرنكفونية حول موضوع: “12 سنة على إعلان سانت بونيفاس حول الوقاية من النزاعات والأمن الانساني”.

كما حضر الوزير جلسة الأسئلة الشفوية الموجهة إلى الحكومة في مجلس العموم الكندي حيث حظي بترحيب خاص.

من جهة أخرى، التقى السيد أوجار المندوب الفيدرالي في القضاء، مارك جيرو، الذي قدم عرضا حول اختصاصات هذه المندوبية الحكومية المكلفة بالسهر على حماية استقلالية القضاة.

وشكل هذا اللقاء مناسبة قدم خلالها السيد أوجار عرضا حول أهم الإصلاحات التي همت منظومة العدالة بالمغرب تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وفي هذا السياق، عبر المسؤول الكندي عن إعجابه بهذه الإصلاحات التي تهم استقلالية السلطة القضائية وكذا استقلالية رئاسة النيابة العامة.