‎الأخ كمال لعفر رئيسا لمنظمة الطلبة التجمعيين

انتخب اليوم الأحد 15 ابريل بالرباط، الأخ كمال لعفر رئيسا لمنظمة الطلبة التجمعيين خلال الجمع العام التأسيسي لهذه الهيئة، بحضور عضوا المكتب السياسي الاخوين رشيد الطالبي العلمي ومصطفى بايتاس، تحت شعار “التعليم رافعة للنموذج التنموي الجديد”.

وفي كلمته الافتتاحية قال الأخ مصطفى بايتاس، ان حدث تاسيس هيئة شبابية جديدة تنضاف الى باقي هياكل الحزب يعد حدثا بارزا يعبر عن الإرادة السياسية لاعضاء المكتب السياسي، وتوجههم نحو المستقبل من اجل تسليط الضوء على قضايا الشباب من داخل الحرم الجامعي، مشددا في هذا الاطار على ان هذه المبادرة تتوخى إشراك الشباب في الدينامية التي يعرفها التجمع الوطني للاحرار على كافة الأصعدة، ومن أجل الترافع على القضاياهم، وجعلهم قوة ضغط ورقابة على تسيير الشأن العام ببلادنا عموما، والشأن الشبابي على الخصوص.

من جهته قال الاخ رشيد الطالبي العلمي أنه من واجب التجمع الوطني للأحرار كحزب سياسي أن يساهم في النقاش المجتمعي المفتوح والموسع مع القواعد حول سبل الإصلاح، وإعادة النظر في النموذج التنموي

وأبرز الاخ الطالبي أن الترافع حول الحلول التي سيقترحها الحزب، سيتم من خلال منظماته الموازية، موضحا أن التجمع الوطني للاحرار اعد عرضا سياسيا يستجيب لتطلعات المغاربة في المجالات التي تشغلهم وهي، الصحة والتعليم والتشغيل، وفق منهجية تشاركية، تبتغي تقديم مقترحات فعالة وعملية لمعالجة المشاكل التي تعاني منها هذه القطاعات، مضيفا أن النموذج الذي يريده الحزب ينبني على التفاعل والإنصات والقرب من مشاكل وهموم المواطنين”.

من جانبه قال كمال لعفر رئيس منظمة الطلبة التجمعيين ان تاسيس هذه المنظمة التي تعد الذراع الطلابي لحزب التجمع الوطني للاحرار تاتي للمساهمة في تنزيل المشروع التنموي الجديد لحزب التجمع الوطني للأحرار، ونشر مبادئه والتعريف ببرامجه وأفكاره والعمل على استقطاب طاقات جديدة للمساهمة في اغناء برامج الحزب وتطويرها،
عبر وضع الكفاءات الطلابية رهن اشارة التجمع الوطني للاحرار في مختلف التخصصات الجامعية.

مؤكدا من جهة اخرى ان هذه المنظمة تسعى الى المساهمة في تطوير الجامعة المغربية ومنظومة التعليم العالي، عبر جعل الطالب يقوم بدوره الاجتماعي داخل المجتمع بما يتلاءم وإعداده للمشاركة في النمو الاقتصادي والاجتماعي للوطن.